Top Sliderهجرة - Immigration

كيف سيؤثر فوز الليبراليين على أنظمة الهجرة و اللجوء إلى كندا ؟

Liberals win Election 2021: What does it mean for Canadian immigration?

فاز الحزب الليبرالي بزعامة جاستن ترودو في الانتخابات الكندية وحصل ترودو يوم الاثنين، على حكومة أقلية ثانية تتكون من 158 مقعدا أقل بقليل من 170 مقعدا اللازمة لتشكيل حكومة أغلبية.

وطوال الحملة الانتخابية، كانت الهجرة ضمن قضايا أخرى ناقشها قادة الأحزاب الفيدرالية، ووعد كل من الليبراليين والمحافظين بزيادة الهجرة، ومعالجة التراكم في الطلبات.

ماذا تعني نتيجة الانتخابات بالنسبة للهجرة الكندية؟
منذ عام 2019، تمكن الليبراليون من سن أجندتهم الخاصة بالهجرة دون الكثير من الجدل أو المعارضة. وركزت أحزاب المعارضة على محاسبة الحكومة على قضايا أخرى مثل استجابتها للوباء والسياسات الاقتصادية وقضايا الشؤون الخارجية مثل استجابة كندا للأزمة في أفغانستان.

وعلى هذا النحو، من المتوقع استمرار أجندة الهجرة الليبرالية التي نفذت منذ عام 2015. وهذا يعني الالتزام بالترحيب بمستويات عالية من الهجرة لدعم الانتعاش الاقتصادي في كندا بعد الوباء، فضلا عن الالتزام بلم شمل العائلات، ومساعدة اللاجئين، والترحيب بالمواهب العالمية الأخرى مثل العمال الأجانب المؤقتين والطلاب الدوليين.

وتضم خطة الحزب الليبرالي، عددا من الوعود المتعلقة بالوافدين الجدد، فعلى سبيل المثال، كرر الليبراليون وعد حملتهم الانتخابية لعام 2019 بإنهاء رسوم الجنسية.

كما يقول الليبراليون إنهم سيقللون أوقات المعالجة التي تأثرت بكوفيد-19 إلى أقل من 12 شهرا. ولتحسين طلبات لم شمل الأسرة، يقولون إنهم سيقدمون تطبيقات إلكترونية يمكن من خلالها تقديم الطلبات.

بالإضافة إلى ذلك، يريد الليبراليون توسيع مسارات الإقامة الدائمة للعمال الأجانب المؤقتين والطلاب الدوليين السابقين من خلال نظام يسمى Comprehensive Ranking.

وبالنسبة للاجئين، يعد الليبراليون بأنهم سيعملون مع أرباب العمل في جميع أنحاء البلاد لاستقبال 2000 لاجئ ماهر لسد النقص في العمالة في القطاعات المطلوبة مثل الرعاية الصحية.

كما يريدون مضاعفة التزامهم تجاه اللاجئين الأفغان ورفع هدف إعادة توطين اللاجئين الأفغان من 20000 إلى 40000 لاجئ.

ويقول الليبراليون إنهم سيدعمون العمال الأجانب المؤقتين وأرباب العمل الكنديين من خلال إنشاء تيار هجرة جديد خاص بصاحب العمل. وإنشاء خط ساخن لأصحاب العمل للسماح للشركات بجلب العمال وتوظيفهم.

الخطوات التالية للهجرة الكندية؟
في غضون شهر إلى شهرين، من المقرر أن نعرف أعضاء حكومة ترودو الجديدة. ومن المحتمل أن يظل وزير الهجرة الحالي ماركو مينديسينو في منصبه ، ويخصص رئيس الوزراء لكل وزير خطاب تفويض. ويحتوي الخطاب على أولويات السياسة الرئيسية التي يجب على كل وزير متابعتها.

كما سيعلن عن خطة مستويات الهجرة 2022-2024، وتشير هذه الخطة إلى عدد المهاجرين الذين
ستستهدفهم كندا تحت كل فئة “اقتصادية، أو عائلية، أو لجوء …”.

ومن المقرر الإعلان عن هذه الخطة في الربع الأول من العام المقبل. ومن المرجح أن يظل الليبراليون ملتزمين باستقبال أكثر من 400000 من الوافدين الجدد كل عام.

وفي الربع الأول من العام المقبل أيضا، ستعلن الحكومة عن ميزانية 2022، ويحتوي إعلان الميزانية في بعض الأحيان على سياسات وبرامج ومشاريع جديدة للهجرة. على سبيل المثال، ذكرت ميزانية 2021 أن الحكومة تعتزم استثمار ما يقرب من 430 مليون دولار لتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات حتى تتمكن من تحسين الطريقة التي تعالج بها تطبيقات الهجرة.

(CN24 , CIC)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أونتاريو : مزيد من الإجراءات لتجنب الإغلاق … إليكم المستجدات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: