Top Sliderحوادث - Incidents

“ليلة مخيفة” جريمة قتل في وندسور أونتاريو ( أحداث متفرقة )

It was scary': Windsor hotel guest describes scene of fatal shooting

تقول شرطة وندسور إن شاباً يبلغ من العمر 24 عامًا توفي بعد إطلاق النار عليه في فندق على طريق Division .

و تحقق وحدة الجرائم الكبرى بهذا الحدث الذي تم تصنيفه على أنه جريمة قتل ، وتسعى للحصول على مساعدة المواطنين للحصول على مزيد من المعلومات.

و تلقت الشرطة بلاغ عن إطلاق النار في فندق يقع في مجمع 2100 من شارع ديفيجن يوم الأحد حوالي الساعة 12:45 صباحًا.

عندما وصل الضباط وجدوا شابا مصابًا بأعيرة نارية. ونقل الضحية الى المستشفى حيث توفي متأثرا بجراحه , و قال المحققون أن الضحية شاب يبلغ من العمر 24 عامًا من منطقة تورنتو الكبرى (GTA).

شاهد يروي ما حدث
تحدث أحد نزلاء الفندق إلى قناة CTV دون الكشف عن هويته بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة و قال “كان شيئا مخيفا لم يسبق لي أن واجهت شيء مثل هذا”.

و قال أنه كان يتسكع مع أصدقائه في الفندق عندما سمعوا صوت طلقات نارية واتصلوا بالشرطة حوالي الساعة 12:38 صباحًا.

و أكمل : “سمعنا حوالي ست إلى ثماني طلقات نارية”. “في البداية لم ندرك ماهية الصوت . لم نتوقع ذلك و بدأنا ننظر من خلال ثقب الباب”.

و أردف : “سمعنا صراخ وبعد دقيقتين سمعنا صراخ فتاة تقول” أصيب أحدهم. شخص ما أصيب برصاصة في رأسه ، هناك الكثير من الدماء ، نريد المساعدة ” , و بعد حوالي خمس إلى 10 دقائق ، أخبر الشاهد أنهم سمعوا صراخًا أحدهم يقول “إنه ميت ، لقد مات “.

و قال الشاهد خلال دقائق فعد ذلك بدأت تتوافد عناصر الشرطة و رجال الإطفاء لكن قال لم نر سيارة الإسعاف إلا بعد مرور 30 ​​دقيقة على الأقل.

أخبر الشاهد قناة CTV News أنهم يعتقدون أنه يمكنهم سماع العديد من الأشخاص المتورطين , و قال الشاهد:”سمع صديقي صوت رجلين بالإضافة إلى ثلاث إلى أربع فتيات”.

الشرطة الكندية تعتدي بعنصرية على مراهق أسمر !

أعلنت إدارة شرطة مدينة كيبيك (SPvQ) مساء السبت أنها فتحت تحقيقا في اعتقال عنيف بعد تداول مقطع فيديو لضباط يركلون الثلج على وجه مراهق أسود أثناء تثبيته على الأرض.
وقالت SPvQ في بيان صحفي إنها على علم بالحادثة التي وقعت خلال ليلة 26 و27 نوفمبر وبالفيديو الذي انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.
وجاء في البيان أن سلوك الضباط المعنيين يشكل مصدر قلق كبير لإدارة الشرطة، ولكن حتى الآن لا تزال التحقيقات جارية لتأكيد هوية الضباط المتورطين في الاعتداء، ولم ترد تفاصيل عن سبب تدخل الشرطة الذي أثار استياء كثير من الناس على وسائل التواصل الاجتماعي.
حيث قال أحد سكان مدينة كيبيك: هذا غير منطقي! إنه شاب لم يبلغ سن الرشد”، مضيفا: “من الواضح أنه غير قادر على الحركة، وذراعيه خلف ظهره”.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : قواعد السفر الجديدة تدخل حيز التنفيذ غدا و هذا ما يجب معرفته !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: