Canada - كنداTop Slider

مظاهرة جديدة في وندسور .. الرئيس الإسرائيلي: “ترودو أساء إلينا” والأخير يطالب بإنهاء الأعمال المعادية للسامية !

Trudeau offended Israel with call for 'maximum restraint,' says Israeli president

في ظل خرق جيش الإحتلال للهدنة و تهديده بإستمرار عملياته العسكرية و في اليوم العالمي للتضامن تنضم مدينة وندسور إلى مدينة ديترويت في مظاهرة عابرة للحدود حيث تخرج مظاهرة في وندسور عند حديقة ” Bert Weeks Memorial ” و يقابلها على ضفاف الجانب الآخر من نهر ديترويت مظاهرة في ” Riverwalk Carsoul ” و ذلك يوم غد الأربعاء عند الساعة الثانية ظهرا.

أفاد الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتزوغ أن رئيس الوزراء جاستن ترودو أساء إلى بلاده في وقت سابق من هذا الشهر عندما طلب من إسرائيل ممارسة “أقصى درجات ضبط النفس” في العمليات العسكرية في غزة.

وقال “لقد شعرت بالإهانة من تعليقات رئيس الوزراء ترودو لأنني تحدثت بنفسي مع رئيس الوزراء ترودو قبل أسبوع واحد فقط من تحدثه معي حول السماح بخروج المدنيين الكنديين الموجودين في غزة، وقد بذلت إسرائيل قصارى جهدها وجعلت منها أولوية”.

وأوضح الرئيس الإسرائيلي أن إسرائيل تهتم “حقا” بالمدنيين في غزة وتحذرهم من هجمات وشيكة من خلال المنشورات والرسائل النصية وغيرها من الوسائل لمنحهم الوقت للفرار.

وأضاف “نقول لهم من فضلكم اخرجوا من مبانيكم لأن الصواريخ أطلقت علينا من مبانيكم وخرجت العمليات الإرهـابـية من مبانيكم ومن منازلكم ومتاجركم ومن مساجدكم”.

وترودو يطالب بإنهاء الأعمال المعادية للسامية
أدان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أمس الاثنين، الهجوم على مركز للجالية اليهودية في مونتريال، وقال إن العنف المعادي للسامية يجب أن يتوقف على الفور.
وألقيت زجاجة مولوتوف على مدخل مجلس الجالية اليهودية في مونتريال بعد منتصف ليل الأحد، وفقا للمجلس.

وقال المجلس إنه لم يكن هناك أحد في المركز في ذلك الوقت وأن المبنى تعرض لأضرار طفيفة.
كما قال شاول إيمانويل، المدير التنفيذي للمجلس، إن “تصاعد معاداة السامية في مدينتنا أمر مخيف، والعنف والهجمات المتكررة على مجتمعنا بغيضة ومدانة بأشد العبارات”.

وتقود فرقة الحرق العمد التابعة لشرطة مونتريال تحقيقا في الحادث، وتم إخطار وحدة جرائم الكراهية بالقضية لكنها لم تشارك بشكل فعال بعد، وفقا لشبكة سي بي سي.
وقال ترودو: “أعمال العنف المستمرة المعادية للسامية هذه مؤسفة وغير مقبولة – ويجب أن تتوقف على الفور، ويجب علينا جميعا أن نقف متحدين ضد مثل هذه الأعمال الدنيئة والبغيضة”.

تجدر الإشارة إلى أن شرطة مدينة تورنتو، أكبر مدينة في كندا، أبلغت أيضا عن ارتفاع كبير في عدد جرائم الكراهية المعادية للسامية والمسلمين منذ بداية الحرب في غزة.

“عدد غير مسبوق”
هذا و قالت شرطة مونتريال، أمس الاثنين، إن المدينة تتعامل مع عدد غير مسبوق من حوادث الكراهية التي تستهدف المجتمعات الإسلامية واليهودية.
ومنذ اندلاع الحرب في غزة، تعاملت شرطة مونتريال مع عدد من حوادث الكراهية المبلغ عنها والتي استهدفت الطائفتين أكثر من جميع بلاغات الكراهية التي سُجلت العام الماضي.

وأُبلغ منذ 7 أكتوبر، عن 324 حادثة كراهية تستهدف المسلمين واليهود، وهناك 118 تحقيقا مفتوحا.
وبالمقارنة، كانت هناك 50 جريمة كراهية و21 حادثة استهداف أشخاص على أساس دينهم في عام 2022، إلى جانب 118 جريمة كراهية و35 حادثة استهداف أشخاص على أساس أصلهم العرقي أو القومي.

وفي حديثه للصحفيين بعد ظهر الاثنين، قال رئيس شرطة مونتريال، فادي داغر، إنه منذ 7 أكتوبر، سجلت القوة 1.7 مليون دولار لساعات العمل الإضافية بسبب زيادة التواجد في المؤسسات والتحقيقات المستهدفة، وهو مبلغ يقول إنه يؤدي إلى نتائج”.

وأضاف: “كان لدينا ما بين 60 و65 حدثا أسبوعيا في الأسابيع القليلة الماضية، لكن في الأسبوع الماضي، زاد ظهورنا أكثر، وانخفض إلى 12 حدثا، لذلك سنستمر في التواجد”.
ومن بين هذه الحوادث: أطلق مسلحون الرصاص على مدرستين في Côte-des-Neiges—Notre-dame-de-Grâce، وتعرضت إحداهما لهجومين، وتم إلقاء قنابل حارقة على مركز مجتمعي ومعبد يهودي في Dollard-des-Ormeaux.

كما أبلغت بعض النساء المسلمات عن تعرضهن للتحرش اللفظي والجسدي أثناء ارتداء الحجاب.
وقال داغر إن المجتمعات المسلمة واليهودية المستهدفة بحوادث الكراهية يجب ألا تغير سلوكياتها بسبب الخوف.
ومع ذلك، هذا بالضبط ما يحدث.

شرطة مونتريال تبحث عن كاتبِ عبارة “إسرائيل إرهابية”

article

قالت شرطة مونتريال إنها تحقق في “التخريب” الذي طالَ مدرسةَ “Ecole Maimonide” اليهودية الخاصة الواقعة في شارع “Bourdon Street” في سان لوران.فَعصْرَ السبت وُجِدَت عبارة “إسرائيل إرهابية” مكتوبةً بالرذاذ على مدخل موقف السيارات المخصص لِلمدرسة.التحقيق سُلِّم للمحققين في “وحدة التحقيق في جرائم الحاقدين” لدى شرطة مونتريال، لكن لم يُعتَقَل أحد حتى صباح اليوم الإثنين.

CBC,CN24

To read the article in English click this link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: