Canada - كنداTop Slider

موظفون فدراليّون يواجهون إلزامية اللقاح و 35 الف دولار للمتضررين … إليكم المستجدات !

Federal officials fight back against mandatory vaccination

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,702,587 إصابة , منهم 598,110 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (269) إصابات .

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 20,423 إصابة أي بزيادة (30) إصابة عن يوم أمس،و لم تسجل أي حالة وفاة إضافية ليبقى عدد الوفايات 463.

أعربت مجموعة “فدراليّون من أجل الحريّة” عن معارضتها لقرار الحكومة الكنديّة فرض إلزاميّة التطعيم على موظّفي القطاع العام الفدراليّ.

وتتبادل المجموعة التي تضمّ أكثر من 4000 موظّف حكوميّ أفكارا ووسائل لِمواجهة إلزاميّة التطعيم عبر موقعها على شبكة الإنترنت.

ويوفّر الموقع لموظّفي القطاع العام الذين يعارضون القرار، الوثائق التي تساعدهم على مواجهة إلزاميّة التطعيم، ومن بينها دليل يتضمّن عددا من الخطوات الواجب اتّباعها، ونماذج الرسائل التي يمكن تحميلها وتوجيهها إلى المسؤولين الإداريّين.

ويقترح الموقع على الموظّف الذي يرغب في ذلك، أن يطالب بمبلغ 35 ألف دولار من المسؤول الإداريّ أو أيّ شخص ينتهك حقوقه ويلوّح بطرده من العمل في حال رفضه الكشف عن وضع التطعيم الخاصّ به.

وأمام موظّفي القطاع العام مهلة حتّى يوم الجمعة المقبل للكشف عن وضع التطعيم الخاص بكلّ منهم , وفرضت الحكومة الكندية إلزاميّة التطعيم على موظّفي القطاع العام وعلى المسافرين جوّا وبحرا والمسافرين بالقطارات.

وينشط أعضاء مجموعة فدراليّون من أجل الحريّة Feds for Freedom قبل انتهاء المهلة في تبادل الرسائل وأسماء المحامين وأرقام العيادات الطبيّة المستعدّة لإعطاء بطاقة تبرّر غيابا عن العمل لفترة طويلة للموظّفين الذين يريدون الحفاظ على رواتبهم دون تلقّي اللّقاح.

ويشرح البعض من أعضاء المجموعة أيضا كيفيّة إقناع مدرائهم بمنحهم إعفاء من التطعيم الإلزاميّ لأسباب دينيّة , ويشجّع البعض الآخر زملاءهم على عدم الرضوخ لضغوط الإدارة، ليتمكّنوا من توجيه رسالة قويّة في حال تمّ وضع عدد كبير من الموظّفين في إجازة غير مدفوعة الأجر بحلول منتصف تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

وأعطت الحكومة مهلة لموظّفي القطاع العام وعناصر الشرطة الملكيّة الكنديّة حتّى 29 تشرين الأوّل أكتوبر الجاري للكشف عن وضع التطعيم.

وقرّرت وضع كلّ الذين يخالفون هذا الإجراء في إجازة غير مدفوعة الأجر اعتبارا من منتصف الشهر المقبل.

ومنحت الحكومة مهلة 10 أسابيع للموظّفين الذين تلقّوا جرعة واحدة من اللّقاح كي يُكملوا التطعيم، دون أن يواجهوا أيّة إجراءات عقوبيّة خلالها.

وأكّدت مجموعة “فدراليّون من أجل الحريّة” أنّها لا تعارض اللّقاح ، لكنّه من المهمّ حسب رأيها أن يعتمد الموظّفون موقفا موحّدا للتنديد بإلزاميّة تطعيم موظّفي القطاع العام الفدراليّ.

وترى أنّه ليس لِصاحب العمل الحقّ القانونيّ أو الأخلاقيّ في توجيه التهديدات أو في تطبيق هذه السياسة.

وحتّى العشرين من الشهر الجاري، قدّم نحو من 200 ألف من بين 267 ألف موظّف فدراليّ شهادة التطعيم إلى إدارتهم حسب بيانات الحكومة الفدراليّة.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : شركة طيران كندا تقدم حلولا سريعة لاختبارات كورونا و بهذا السعر !

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize