Canada - كنداTop Slider

هل عام 2023 هو العام المناسب لشراء منزلكم الأول و لدخول سوق العقارات ؟

Where Ontario's housing market is headed in 2023

هل عام 2023 هو العام المناسب لشراء منزلك الأول و دخول سوق العقارات ؟ للإطلاع على الموضوع بعمق أكبر ولاستشارة الأخصائيين ننصحكم بالإتصال بـ The Property Cousins.

ينتظر العديد من السكان في كندا بفارغ الصبر للحصول على فرصة للدخول إلى سوق الإسكان و لشراء منزلهم لأول مرة و مع بداية عام 2023، قد تكون هناك فرصة لبعضهم للحصول على عقارهم الأول سواء كان شقة أو منزلا منفصلا.

وقد تراجعت مبيعات المنازل وأسعارها في عام 2022 حيث رفع بنك كندا سعر الفائدة في محاولة لتهدئة التضخم الحاد، ونتيجة لذلك، فإن سوق الإسكان الكندي ضعف للمرة الأولى منذ سنوات، إلا أن المشترين المحتملين يواجهون تكاليف اقتراض أعلى.

وروجت العديد من التوقعات لمزيد من الانخفاض في المبيعات و الأسعار في عام 2023، لذلك إذا كنت من مشتري المنازل المحتملين لأول مرة وتعتقد أن العام الجديد سيكون الوقت المناسب للدخول إلى السوق، فما الذي عليك فعله لتحقيق حلمك؟

إليك ما تحتاج إلى معرفته:
كيف أعرف ما إذا كان بإمكاني شراء منزل؟
وفقا لـ Victor Tran خبير الرهن العقاري والعقارات في RATESDOTCA، فإن الخطوة الأولى التي يجب على مشتري المنازل المحتملين لأول مرة اتخاذها هي التحدث إلى متخصص في الرهن العقاري لمعرفة ما يمكنهم تحمله.

وأضاف Tran، بعد العثور على أخصائي الرهن العقاري الخاص بك، سترغب في تكوين “فريق قوي” للعمل معك في مهمة شراء المنزل.
“فريق ليس مجرد وسيط رهن عقاري، ولكن أيضا سمسار عقارات من ذوي الخبرة في المنطقة التي تتطلع إلى الشراء فيها ومحامي عقارات، وهو الشخص الذي سينهي كل شيء ويغلق الصفقة في النهاية”.

لقد وجدت منزلا وأريد تقديم عرض، ماذا بعد؟
قال Tran إنه عندما تجد منزلا تريد تقديم عرض للشراء عليه، فإن إحدى الخطوات الأولى التي يجب عليك اتخاذها هي إرسال القائمة إلى أخصائي الرهن العقاري الذي تتعامل معه.

وإذا كنت قد حصلت على موافقة مسبقة للحصول على قرض عقاري، فهذا يعكس عموما تقديرا تقريبيا لمقدار ما سيقدمه لك المقرض بناء على الدفعة الأولى والمعلومات المالية الأخرى.

ومن خلال إرسال القائمة إلى أخصائي الرهن العقاري الخاص بك، يمكنه إعطاؤك انعكاسا أكثر دقة لما يمكن أن يكون عليه الحد الأقصى لمبلغ الرهن العقاري لذلك المنزل.

وبعد ذلك، يجب عليك العمل مع سمسار العقارات الخاص بك لمعرفة قيمة العقار، إذ يجب أن يعطيك سمسار عقاراتك فكرة عن النطاق المعقول لقيمة المنزل، ويقومون بذلك عن طريق مقارنة أسعار منازل مماثلة مباعة سابقا.

وبمجرد تحديد سعر العرض، فكر في وضع شروط على عرضك، بما في ذلك شرط التمويل وفحص المنزل.

كيف أتنقل في سوق الرهن العقاري؟
في حين أن سوق الإسكان الكندية قد تراجعت في عام 2022، فقد قام العديد من المقرضين بزيادة معدلات الإقراض استجابة لرفع أسعار الفائدة من بنك كندا، مما يجعل من الصعب التأهل للحصول على قرض عقاري.

ويمكن للكنديين زيادة فرصهم في الحصول على قرض عقاري عن طريق زيادة الدفعة الأولى.
وإذا واجه الكنديون مشكلة في الحصول على قرض عقاري من مقرض تقليدي، فهناك مقرضون بديلون , مثل الاتحادات الائتمانية، لكنها تأتي مع مخاطر، فالمقرضون البديلون يطلبون عادة دفعة أولى أكبر وتأتي قروضهم بسعر فائدة أعلى.

ما التكاليف الأخرى التي يجب أن أستعد لها؟
في حين كان هناك تركيز كبير على مر السنين على الادخار للدفعة الأولى، فإن هناك تكاليف أخرى تترتب على مشتري المنازل المحتملين لأول مرة.

ويجب أن يضع العملاء ميزانية تتراوح بين 2 إلى 3 في المئة من سعر الشراء لإنهاء التكاليف، لكن رسوم المحامي وضريبة نقل ملكية الأراضي قد تختلف من مقاطعة إلى أخرى.

وقد يكون مشترو المنازل لأول مرة مؤهلين أيضا للحصول على سلسلة من الحوافز الحكومية الفيدرالية، بما في ذلك حافز مشتري المنزل لأول مرة – وهو برنامج تمنح فيه أوتاوا بعض مشتري المنازل لأول مرة قرضا بدون فوائد يتراوح بين خمسة و10 في المئة من تكلفة المنزل.

وعلاوة على ذلك، إذا دفع مشترو المنازل لأول مرة دفعة أولى تقل عن 20 في المئة من سعر الشراء، فسيلزمهم الحصول على تأمين على الرهن العقاري.

ما هو أفضل وقت للشراء؟
من الصعب للغاية تحديد وقت السوق، ومع ذلك، تقدم تقارير صناعة العقارات بعض الأفكار حول الاتجاه الذي يمكن أن يتجه فيه السوق في عام 2023.

ففي تقرير بتاريخ 13 ديسمبر، قالت شركة Royal LePage إنها تتوقع انخفاض أسعار المنازل الكندية بنسبة 1 في المئة فقط في عام 2023، في حين قالت شركة Re / Max في 29 نوفمبر إن العام الجديد قد يشهد عودة “التوازن” إلى السوق،.

أما مؤسسة الرهن العقاري والإسكان الكندية (CMHC) فتتوقع في تقرير أكتوبر أن أسعار المنازل ستستأنف “اتجاهها التصاعدي” في النصف الثاني من العام.

لذا ننصح مشتري المنازل المحتملين لأول مرة بمراقبة السوق، وعندما يرون الفرصة سانحة يجب أن يستغلوها فهذه الفرصة قد لا تأتى مرة أخرى وهذا وقت مناسب للمشترين للدخول إلى السوق بالمقارنة مع ما شهده سوق العقارات في بداية العام الماضي.

يذكر أن قانون حظر بيع العقارات للأجانب في كندا دخل حيز التنفيذ حيث أصبح شراء عقارات سكنية في كندا أمراً محظوراً على المستثمرين الأجانب لمدة عاميْن اعتباراً من يوم أمس الأول . وترغب الحكومة الفدرالية من خلال هذا الإجراء في جعل سوق العقارات، التي أصابتها جائحة كوفيد-19 بالهشاشة، تستقرّ.

فبموجب قانون منع شراء العقارات السكنية لغير الكنديين الذي دخل حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني (يناير) 2023، لن يتمكن الأشخاص الذين ليسوا مواطنين كنديين أو مقيمين دائمين في كندا من تملّك عقارات سكنية غير ترفيهية في الأراضي الكندية.

وتفرض الحكومة الفدرالية غرامة قدرها 10.000 دولار على غير الكنديين الذين يشترون عقارات سكنية في انتهاك لهذا الحظر، وكذلك على أيّ شخص يساعد في إجراء صفقة عقارية محظورة.

ووفقاً للقانون، في حال الإدانة ’’يمكن للمحكمة العليا في المقاطعة التي يقع فيها العقار السكني (…) إصدار أمر، بناءً على طلب الوزير، بإجبار بيع العقار السكني‘‘. ولا يمكن تحقيق ربح من عملية البيع هذه.

وفي بيان نشرته في 21 كانون الأول (ديسمبر) الفائت، قالت حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا إنّ هذا الحظر لمدة عامين سيجعل ’’المساكن مملوكة من قبل السكان الكنديين وليس من قبل المستثمرين الأجانب‘‘.

( CN24,CBC)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : كندا تعيد فرض إختبار كورونا على القادمين من الصين و الخبراء يحذرون من متحور جديد !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: