Canada - كنداTop Slider

وزيرة تعتذر بعد وصفها فلسطين بـ”قطعة أرض قذرة”، و كندا ستفرض عقوبات على مستوطنين!

B.C. minister under fire for comments about Middle East before creation of Israeli state

تستمر آلة القتل الصهيونية في حصد أرواح المدينين و إرتفع عدد الشهداء الذين سقطوا جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من أكتوبر إلى 27 ألفا و365 شهيدا و66 ألفا و630 مصابا .

وزيرة تعتذر بعد وصفها فلسطين بـ”قطعة أرض قذرة”

قال حاكم مقاطعة بريتش كولومبيا، ديفيد إيبي، إن وزيرة التعليم ما بعد الثانوي، سيلينا روبنسون، بحاجة إلى “إصلاح الضرر” الذي سببته تصريحاتها بأن “إسرائيل” تأسست على “قطعة أرض قذرة”، مما أثار غضب الجماعات المؤيدة للفلسطينيين وأثار دعوات لاستقالتها.
وأضاف إيبي أن هذه التصريحات “غير مقبولة على الإطلاق” و”تزيد الانقسام” في المقاطعة في وقت يشعر فيه السكان من أصول فلسطينية بالغربة.

من جانبها، اعتذرت روبنسون في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة إن تعليقاتها كانت “غير محترمة”، وكانت تشير إلى أن الأرض ذات موارد طبيعية محدودة.
وأدلت بالتصريحات في حلقة نقاش عبر الإنترنت مع سياسيين يهود استضافتها المنظمة الصهيونية B’nai Brith Canada.

كما يظهر مقطع فيديو للمناقشة بُث على موقع يوتيوب روبنسون وهي تأسف لنقص المعرفة حول أصل إسرائيل، قائلة إن الأرض التي تأسست عليها “ليس عليها أي شيء”، قبل أن تضيف أنه كان هناك “عدة مئات الآلاف من الأشخاص”.
وقالت روبنسون في اعتذارها على منصة التواصل الاجتماعي إكس، المعروفة سابقا باسم تويتر، إن تصريحاتها قللت من “ارتباط الفلسطينيين أيضا بالأرض”، واعتذرت دون تحفظ.

في المقابل، دعت مجموعات من بينها منظمة الأصوات اليهودية المستقلة في كندا، روبنسون إلى الاستقالة بسبب هذه التصريحات.
وفي الوقت نفسه، دعت جمعية الحريات المدنية في بريتش كولومبيا روبنسون إلى الاستقالة بسبب التدخل المزعوم الذي أدى إلى طرد مدرسة كان قد أشادت بهجمات 7 أكتوبر التي شنتها حماس.

 كندا ستفرض عقوبات على مستوطنين

قالت وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي، إن كندا ستفرض عقوبات على المستوطنين الإسرائيليين المتطرفين في الأراضي الفلسطينية، وكذلك على قادة حركة حماس.

وأضافت جولي لسي بي سي، إن الحكومة “تعمل بنشاط على هذا الأمر” أثناء مشاركتها في جولة في أوكرانيا، حيث التقت بمسؤولين أوكرانيين وزارت المواقع المتضررة من الحرب المستمرة هناك.

كما ذكرت: “سنفرض عقوبات على المستوطنين المتطرفين وسنفرض أيضا عقوبات جديدة على قادة حماس”.
وأردفت قائلة: “أنا أتأكد من أنه أثناء وجودي في أوكرانيا، يتم تنفيذ العمل في أوتاوا وأتطلع إلى إصدار إعلانات قريبا”.

وكان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، قد قال يوم الجمعة إن كندا تدرس خيار فرض قيود على بعض الإسرائيليين الذين يعيشون في المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية.
وأضاف للصحفيين عقب فعالية في واترلو بأونتاريو، أن “عنف المستوطنين في الضفة الغربية غير مقبول على الإطلاق ويعرض السلام والاستقرار في المنطقة للخطر، والطريق نحو حل الدولتين الذي يعد ضروريا للغاية”.

وستسير كندا على خطى الولايات المتحدة، التي أعلنت الأسبوع الماضي عن جولة ثانية من العقوبات ضد أربعة أفراد اتهمتهم بالتحريض وتنفيذ أعمال عنف ضد الفلسطينيين ونشطاء السلام الإسرائيليين في الضفة الغربية.

والدة الصحفي الكندي المفقود تشتكي

والدة الصحفي الكندي المفقود في غزة تشتكي عدم إطلاعها على تفاصيل قضية اختفاء ابنها

قالت والدة المواطن الكندي الفلسطيني المفقود في غزة منصور شومان، إن الحكومة الفيدرالية لا تبقيها على اطّلاع بالجهود التي تبذلها للعثور على ابنها.

وكشفت السيدة مي حسين، والدة شومان، لشبكة سي بي سي نيوز إنها لم تسمع عن ابنها الذي يعمل كصحفي  أي خبر منذ حوالي عشرة أيام، عاشتها ولا تزال بشعور من الرعب والقلق على مصير ابنها .
وتشير عائلة شومان وأصدقاؤه إن منظمات الإغاثة أبلغتهم على الأرض أن شهودا رأوه محتجزا من قبل الجيش الإسرائيلي.

من جهتها لم تتمكن سي بي سي نيوز من التحقق من صحة الموضوع كما لم تشهد أي تجاوب على طلب للتعليق حول الموضوع من الجيش الإسرائيلي.
وبينما قالت الشؤون العالمية الكندية إن الحكومة تراقب الوضع، ردّ ترودو عندما سئل يوم الأربعاء عن المعلومات التي لدى أوتاوا حول شومان بالقول” إن الحكومة تعمل على هذه القضية”.

وحول التواصل بين والدة المفقود شومان والدولة الكندية، تقول الأخيرة إنها كانت تتواصل مع الشؤون العالمية الكندية ومكتب رئيس الوزراء ومكتب وزيرة الشؤون الخارجية ميلاني جولي ، لكن لا أحد يخبرها بما يجري، وأنها تشعر بخيبة أمل كبيرة. “.

جدير ذكره أنَّ شومان فلسطيني ومواطن كندي منذ عام 2006. ولد اثنان من أطفاله الخمسة في كندا، لكن العائلة عادت إلى الأراضي الفلسطينية العام الماضي بعد سبع سنوات من الإقامة  في كالجري لتكون أقرب إلى العائلة.
وفي نوفمبر/تشرين الثاني، انتقلت زوجة شومان وأطفالهما من الأراضي الفلسطينية المحاصرة إلى الإمارات العربية المتحدة، إلاّ أنَّ شومان قرر البقاء.

ومنذ ذلك الحين، وصل الصحفي المفقود منصور شومان إلى ملايين المتحدثين باللغة الإنجليزية من خلال تحديثاته اليومية على وسائل التواصل الاجتماعي حول الصراع. كما تحدث إلى عدد من من وسائل الإعلام الغربية، بما في ذلك سي بي سي نيوز.
ذكرت والدة حسين إنها حاولت إقناع ابنها بمغادرة غزة لكنه ذكّرها بأنها علّمته ألا يتخلى عن المحتاجين.

AF,CN24,SA,CBC

To read the article in English click this link
إقرأ أيضا : لابد من يوم بعود فيه الحق لأهله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: