Canada - كنداTop Slider

وزير الصحة يحذر المواطنين من فايروس “كراكن” بسبب سرعة إنتشاره !

Noting transmissibility of 'Kraken' COVID-19 subvariant, officials again urge booster shots

يحذر مسؤولو الصحة العامة من أن عدوى كوفيد 19- قد تزداد شدة لأن أحدث متغير المعروف باسم 1.5.XBB أو كراكن” (Kraken) ينتشر في كندا.

وقال وزير الصحة الكندي، جان إيف دوكلوس، في مؤتمر صحفي في أوتاوا اليوم الجمعة، إن قطاع الرعاية الصحية في البلاد لا يزال يتعافى، وبينما عادت مستويات الإنفلونزا و RSV إلى المعايير الموسمية، لا تزال معدلات حالات كوفيد-19 تتقلب في جميع أنحاء كندا.

كما ناقش خلال المؤتمر الصحفي هو ومسؤولون آخرون أيضا اختبار مياه الصرف الصحي في المطارات الكندية الرئيسية، وكرر النصائح الصادرة عن اللجنة الاستشارية الوطنية للتطعيم (NACI) التي صدرت يوم الجمعة للحث على استمرار أخذ الجرعات المعززة من اللقاحات ضد الفيروس.

وقال إن أحدث إرشادات من NACI تشير إلى أن المعززات تظل واحدة من أفضل دفاعاتنا ضد أشد نتائج لكوفيد-19. وذكرت الإرشادات الفيدرالية أن اللقاحات ليست فعالة بنسبة 100 في المائة، لكنها يمكن أن تؤثر على شدة المرض وتقلل الحاجة إلى دخول المستشفيات.

وتشمل الأعراض الأكثر شيوعا لكوفيد – 19، بما في ذلك المتغير كراكن، التهاب الحلق وسيلان الأنف والعطس والسعال وضيق التنفس والحمى والقشعريرة والتعب وآلام الجسم وفقدان حاسة الشم أو التذوق والصداع والإسهال والقيء.

وعلى الرغم من عدم تعرض الجميع لأعراض حادة، فإنه يمكن أن يسبب صعوبة في التنفس، مع ألم مستمر في الصدر، وعدم القدرة على الاستيقاظ، وشحوب الجلد والشفتين والأظافر باللون الرمادي أو الأزرق، وفقا لما ذكرته هيئة الصحة الكندية، ويجب على أي شخص يواجه هذه المشكلات الاتصال بالرقم 911.

اختبار مياه الصرف الصحي في المطارات
ذكر دوکلوس المزيد من الإجراءات المتعلقة بالسفر إلى كندا من الصين، بالإضافة إلى القيود التي أعلن عنها في وقت سابق من هذا الشهر والتي تمنع دخول جميع الركاب القادمين من الصين وهونغ كونغ وماكاو إلا بنتيجة سلبية لاختبار كورونا.

وأولئك الذين يُسمح لهم بدخول البلاد، بما في ذلك المسافرون الذين مروا عبر تلك الوجهات في غضون 10 أيام، يحصلون على معلومات إضافية من مسؤولي الصحة العامة الكنديين.

كما قال دوكلوس يوم الجمعة إنه سيتخذ المزيد من الإجراءات للتعرف على انتشار كوفيد-19.
وستشهد المشاريع التجريبية في مطارين رئيسيين – في فانكوفر وتورنتو – اختبار مياه الصرف الصحي من الرحلات القادمة من الصين وهونغ كونغ.

وأوضح وزير الصحة: “هذا سيعزز قدرتنا بشكل أكبر على تتبع ظهور المتغيرات القادمة إلى كندا”.
وتابع: “تعد مراقبة مياه الصرف الصحي أداة رئيسية لمراقبة الوضع الصحي، ويمكنها تنبيه مسؤولي الصحة العامة إلى الأماكن التي قد تنتشر فيها أمراض مثل كورونا والمتغيرات الجديدة المثيرة للقلق”.
ولفت إلى مراقبة مياه الصرف الصحي حاليا في جميع أنحاء كندا لمراقبة الانتشار أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: