Canada - كنداTop Slider

وزير كندي يشكك بفعالية لقاح فايزر … و موقف غامض لترودو !

Trudeau non-committal on waiving intellectual property rights for COVID-19 vaccines

مع تزايد قلق المواطنين من اخذ لقاح أسترازينيكا ولقاح جونسون أند جونسون بسبب حالات التجلط و الوفيات الناجمة عنهما برز اليوم تصريح خطير لوزير كندي عن لقاح فايزر .

وتتجاذب الأحزاب السياسية في مقاطعة أونتاريو الحديث عن فعالية لقاح فايزر-بيونتيك ضد السلالات المتحورة واتهام الحكومة الفيدرالية بمسؤوليتها عن تفشي العدوى بالفيروس المتغيّر في أرجاء المقاطعة الأكثر تضررا بالجائحة.

و صرّح الوزير في حكومة أونتاريو برابميت ساركاريا بأن الجرعة الأولى من لقاح فايزر-بيونتيك فعالة بنسبة تصل إلى 30٪ فقط ضد المتغيّر البريطاني.

تأتي تصريحات الوزير في حكومة دوغ فورد في الوقت الذي يطلق فيه الحزب المحافظ في مقاطعة أونتاريو حملة ضد الحكومة الفيدرالية الليبرالية بزعامة جوستان ترودو.

ويتهم زعيم الحزب المحافظ دوغ فورد أوتاوا بالفشل في حماية مقاطعته بشكل جيد من خلال السماح للسلالات المتحورة بالدخول إلى البلاد، “بسبب عدم وجود قيود حدودية صارمة بما فيه الكفاية”، على حدّ تعبير فورد.

و يجادل الوزير ساركاريا، بناءً على دراسة أجريت في دولة قطر، بأن الجرعة الأولى من لقاح فايزر-بيونتيك، وهو اللقاح المقدم حاليًا لعشرات الآلاف من سكان أونتاريو، لم يمنح سوى حماية ضعيفة ضد المتغيّر البريطاني، الأكثر شيوعا في أرجاء المقاطعة في الوقت الحالي.

و ندد الحزب الديمقراطي الجديد الذي يمثّل المعارضة الرسمية في أونتاريو بتصريحات الوزير المنتدب واتهمه بتأجيج الإحجام عن أخذ اللقاح في صفوف المواطنين.

و اتهم الوزير سركاريا في وقت لاحق خلال تغريدة نشرها على حسابه على موقع تويتر، الحزب الديمقراطي الجديد “بمحاولة إرباك كلماته وتشويهها لتسجيل نقاط سياسية”.

ثم تراجع الوزير المحافظ عن تعليقاته الأولية بالقول: “بشرى سارة، لقد أوضح مؤلف الدراسة في قطر المعلومات المتعلقة بالجرعة الأولى، بعد أن تم تناقل الخبر في وسائل الإعلام”.

رئيس الحكومة دوغ فورد اعتبر من جهته أن تراجع الوزير عن تصريحاته بالتغريدة على تويتر كاف. وقالت المسؤولة الإعلامية في مكتب فورد ايفانا ييليش، “إن تصريحات النائب سركاريا كافية”.

ترودو يرفض تأييد رفع براءات الاختراع عن اللقاحات المضادة لكوفيد-19

تجنب رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو اليوم الجمعة، توضيح أسباب عدم دعمه الرفع المؤقت لحقوق الملكية الفكرية على اللقاحات المضادة لكوفيد-19، الذي تدافع عنه الولايات المتحدة الأميركية والمعارضة في مجلس العموم الكندي وحتى بعض أعضاء حكومته.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم في العاصمة الكندية أوتاوا للإحاطة بالأزمة الصحية، اكتفى زعيم البلاد بالقول: نحن نرّحب بالتغيير الذي طرأ على موقف الأميركيين، دون أن نذهب أبعد من ذلك.

وعلى الرغم من الضغط الذي مارسه الصحافيين لاستيضاح موقف الحكومة الكندية، فإن الزعيم الليبرالي لم يكشف أي تفاصيل ، مكررا بأن بلاده تناقش مقترحات مختلفة مطروحة على الطاولة مع دول منظمة التجارة العالمية، حيث ينتظر اتخاذ القرار النهائي بشأن هذا الموضوع. هذا وطمأن ترودو إلى أنه سيعمل جاهدا من أجل إيجاد الحل المناسب الذي يحقق التوافق.

وكانت الوزيرة الفيدرالية ماري نغ أكدت في وقت سابق اليوم “بأن الحكومة تؤمن بشدة بأهمية حماية الملكية الفكرية وتدرك الدور الحاسم الذي لعبته الصناعة في الابتكار لتطوير وتوفير اللقاحات المضادة للفيروس التاجي المنقذة للحياة”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الاتحادية الكندية كانت أعلنت أمس الخميس عن عزمها على المشاركة في المناقشات حول التعليق المحتمل لبراءات الاختراع على اللقاحات، وهي فكرة طرحتها جنوب إفريقيا والهند وأيدها هذا الأسبوع الرئيس الأمريكي جو بايدن ومن ثم نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين.

و طالب 65 نائبا في البرلمان الكندي الفيدرالي في العاصمة أوتاوا، من الأحزاب السياسية مجتمعة، بما في ذلك الحزب الليبرالي الحاكم، اليوم الجمعة في رسالة وُجهت إلى رئيس وزراء البلاد، بأن تضم كندا صوتها إلى أولئك الذين يطالبون بتعليق حقوق الملكية الفكرية عن اللقاحات المضادة للفيروس التاجي.

(سي بي سي، هيئة الإذاعة الكندية)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أونتاريو لن ترفع “أمر البقاء في المنزل” في الموعد المحدد … إليكم مستجدات الإصابات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize