Canada - كنداTop SliderWINDSOR

وندسور : إتهام طبيب من أصول عربية بارتكاب “سلوك مشين” ! لكن ماذا قال مرضاه ؟؟

Windsor doctor deemed 'incompetent' by regulatory body

تم اعتبار طبيب من وندسور ( و من أصول عربية ) بأنه “غير كفء” من قبل كلية الأطباء والجراحين (CPSO).
و سيواجه الدكتور ألبرت قادري الآن جلسة استماع جزائية أمام CPSO.

و في قرار مكتوب صدر في 6 أبريل ، وجدت لجنة مؤلفة من خمسة أعضاء أن قادري “متورط في سلوك مشين أو غير مهني” في تعاملاته مع طاقم مستشفى وندسور الإقليمي ومرضاه.

الدكتور قادري هو أخصائي كلى “يشار إليه بطبيب أمراض الكلى”.
في عام 2013 غير المستشفى “نموذج الرعاية” الخاص به لكيفية رعاية هؤلاء المرضى.

وبحسب الوثائق لم يوافق الدكتور قادري على التغيير في الرعاية ورفض متابعتها.
و بحلول عام 2018 ، تم سحب امتيازات الدكتور قادري من مستشفى WRH وشرع حينا القادري في معركة قانونية لإعادتها.

لكن هذه الجهود باءت بالفشل في نهاية المطاف.
و استأنف القادري الأمر أمام محكمة أونتاريو العليا لكنه خسر هذا الجهد في عام 2022.

و بين تشرين الثاني (نوفمبر) 2022 وشباط (فبراير) 2023 ، عقد CPSO جلسة استماع أخرى لتحديد ما إذا كانت تصرفات القادري ترقى إلى سوء السلوك المهني.
و في حكمها المكون من 53 صفحة ، وافقت لجنة الانضباط على مزاعم CPSO.

وجاء في الحكم أن “القادري انخرط في حملة من السلوك المشين أو المخزي أو غير المهني حيث رفض عمداً اتباع نموذج الرعاية”. “ليست مقبولة المزاعم على أن طريقته كانت الطريقة الأفضل”.

و قسم CPSO أخطاء قادري إلى أربعة أجزاء:
* السلوك التخريبي مع موظفي مستشفى WRH والإداريين (والذي يلخص عدة جوانب)
* التواصل و توعية المرضى
* فاتورة CDTF (رسوم فريق غسيل الكلى المزمن)
* تعيين طبيب مبتدئ والتوجيهات المعطاة لذلك الطبيب

وجاء في القرار: “على الرغم من أنه لا يعترف بالادعاءات الموجهة ضده ، إلا أن الدكتور القادري لم يعترض بشكل كبير على بعض الحقائق المتعلقة بالادعاءات”.

و جاء في القرار أيضا ” التحايل المتعمد أثر على نموذج الرعاية تأثيرًا ضارًا على الرعاية التي قدمها لمرضاه. أدى حكم الدكتور قادري السيئ فيما يتعلق برعاية المرضى والفشل المستمر في إدراك أنه ارتكب أي خطأ إلى اكتشافنا أنه غير كفء “.

و سيتم الآن تحديد موعد جلسة استماع جزائية لقادري.
يذكر أن قادري مثل نفسه في جلسات الاستماع .

شهادات المرضى

تابعت الفرقان بعض التعليقات على قضية الدكتور القادري لتجد قدرا كبيرا من التعاطف معه خاصة من مرضاه اللذين أكدوا مهنيته و كفاءته ! و على سبيل المثال ننقل لكم التعليقات التالية :

إيلين تيري دين: “كم هو فظيع ما حصل له. كان يهتم بمرضاه، كان ابني يزوره منذ سنوات وأشعر أنه أنقذ حياته. لقد اهتم بصدق بكل واحد من مرضاه”.

ماري آن باور :”طبيب رائع لأمي. رعاية لا تصدق. أمي ليست سعيدة بالرعاية التي تحصل عليها الآن. خاب أملها” .

توماس إدوين
هذه واحدة من أكثر الأشياء المحزنة التي رأيتها على الإطلاق. لقد أنقذ الدكتور قدري حياتي منذ 8 سنوات. متعاطف معه و مع شجاعته، وشجاعته هي سبب وجودي على قيد الحياة اليوم.

سو ديسانتيس
طبيب رائع اعتنى بوالدي و كان حنونا جدا

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: “يعتقدون أننا أغبياء ” التمييز يطال النساء و الفتيات المسلمات في أماكن الرعاية الصحية الكندية !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: