Top SliderWINDSORهجرة - Immigration

وندسور لا تستطيع إستقبال و إيواء المزيد من اللاجئين !

Windsor can't handle more asylum seekers from the U.S.

سيقرر أعضاء مجلس مدينة وندسور هذا الأسبوع ما إذا كانوا سيكتبون رسالة إلى أوتاوا يخبرون المسئولين فيها أن المدينة بحاجة إلى المساعدة ، أو أنها لن تستطيع إستقبال و إيواء المزيد من طالبي اللجوء.

سيناقش خمسة أعضاء من مجلس مدينة ( لجنة الدائمة لتقييم خدمات المجتمع) يوم الأربعاء قضية وصول المئات من طالبي اللجوء هذا الشهر ، وكثير منهم وصلوا عبر معبر طريق روكسهام الحدودي في كيبيك.

و ستصوت اللجنة على كتابة رسالة إلى دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية (IRCC).تقول فيها أنها : “لا تملك القدرة أو الموارد لإيواء هذا العدد الإضافي من طالبي اللجوء و الذي يتجاوز العدد المقدر لإيواء اللاجئين “.

قال ستيفن لين ، مدير السياسة الاجتماعية والتخطيط في تقريره : “إن العدد الكبير من طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى وندسور خلال فترة قصيرة نسبيًا يثير مخاوف في المدينة ” إذا لم تكن هناك موارد إضافية من الحكومة الفيدرالية وحكومات المقاطعات”.

يقول تقرير لين إن وصول طالبي اللجوء إلى وندسور “لم يكن له تأثيرعلى أماكن المأوى المحلية الطارئة shelter system” ، لكنه يمكن أن يحدث تأثير في في حال غادر اللاجئين الفنادق.

كما يرصد التقرير التزايد الكبير لعدد الحاصلين على المساعدات الإجتماعية ، مع توقع زيادة 650 حالة أخرى ، و بحسب التقرير هناك “احتمال كبير” أن يؤثر هذا التدفق للاجئين على سوق الإسكان.

و يقول تقرير لين أيضا إن المدينة بحاجة إلى المزيد من المساعدة من الحكومتين الإقليمية والفيدرالية حيث تم بالفعل الطلب من المقاطعة للتعامل مع المزيد من طلبات المساعدات الإجتماعية ( المساعدات المالية ).

تقول مدينة وندسور أنها “تقدر جميع الناس” ، كما تقول أنها “ستواصل العمل مع الشركاء الفيدراليين والإقليميين للاستجابة للاحتياجات الفريدة لطالبي اللجوء في الوقت المناسب وبطريقة تتسم بالعناية وعدم إصدار الأحكام.” لكنها بحاجة إلى المساعدة ، وأن تعين الحكومة الفيدرالية وكالة مختصة لذلك.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تشهد وندسور ، مثلها مثل المدن الحدودية الأخرى ، زيادة في عدد طالبي اللجوء الذين تم إرسالهم من بعض الولايات الأميريكية الجنوبية ذات التوجه الجمهوري .

كما وصل العديد من طالبي اللجوء من كيبيك. حيث قالت IRCC هذا الشهر أن حوالي 3300 من طالبي الجوجئا يتواجدون في أونتاريو. وقالت أن هناك 518 منهم في وندسور و هؤلاء يقيمون في فنادق المدينة ، بعد أن “وصلوا من خلال معابر معينة على الحدود البرية بين كندا والولايات المتحدة”.

ويقول التقرير إن هؤلاء الوافدين الجدد يقعون في فئة مختلفة عن فئة المقيمين الدائمين الذين تساعدهم الحكومة أو اللاجئين الذين يكفلهم القطاع الخاص ( كفالات خاصة ).

و يختم التقرير إن طالبي اللجوء اللذين وصلوا إلى كندا دون مساعدة حكومية يمكنهم الحصول على تصريح للعمل لدفع تكاليف إحتياجاتهم الأساسية.

وندسور استقبلت أكثر من 600 لاجئ هذا العام

أصبحت وندسور موطنًا لأكثر من 600 طالب لجوء منذ الصيف الماضي و قال متحدث باسم دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية إن الحكومة الفيدرالية قد نقلت 618 طالب لجوء إلى المدينة منذ نهاية يونيو 2022.

يقول عمدة المدينة درو ديلكينز إن خدمات المدينة والتعليم في جميع أنحاء المنطقة قد تأثرت بتدفق اللاجئين، حيث يساعد موظفو المدينة اللاجئين في إعداد طلبات المساعدة الإجتماعية Ontario Works.

و قال :”نحن نقدم خدمات Ontario Works في مدينة وندسور ومقاطعة إسيكس ، وبالتالي فإن الكثير من هؤلاء الأشخاص قادرون على التقدم بطلب للحصول على المساعدة المالية، لذلك يتعين علينا التعامل مع معالجة هذه الطلبات”.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: وندسور: الشرطة تحذر من عصابات و تكشف مخالفة ضابط كبير !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: