Top Sliderحوادث - Incidents

وندسور : لص يسرق مسجدا و قاتل محمد الدبيسي يقول أنه كان في حالة الدفاع عن النفس (أحداث متفرقة )!

Suspect arrested for break-in at mosque

ألقت شرطة وندسور القبض على مشتبه به اقتحم مسجدًا شرق المدينة.
و قالت الشرطة أن المشتبه به دخل المسجد من خلال الباب الخلفي للمسجد حيث كان الباب غير مقفل .

ثم عمد اللص إلى إقتحام غرفة مقفلة وسرق العديد من الأدوات اليدوية ، والتي حملها من مكان الحادث في حاوية زرقاء.

و قالت الشرطة أنه و بفضل مساعدة المواطنين تم التعرف على المشتبه به و قالت أن المشتبه به نيكولاس أوليت البالغ من العمر 41 عامًا سلم نفسه للشرطة صباح أمس و تم اتهامه بحيازة مسروقات دون 5000 دولار.

مذكرة توقيف في جميع أنحاء كندا لرجل معروف بزيارة وندسور

Jasean King. (Source: OPP)

أصدرت الشرطة أمر اعتقال على مستوى كندا بحق شخص معروف بمجيئه بشكل متكرر إلى مدينة وندسور.
و قالت أن جاسان كينغ ، 24 سنة ، يوصف بأنه رجل أسود البشرة طوله حوالي 9 ،5 و يزن 161 رطلاً ، لديه شعر أسود في ضفائر ولحية سوداء.

كينغ مطلوب لخرق قواعد الإفراج القانوني. وهو يقضي حاليًا ثلاث سنوات بسبب إدانته بحيازة المخدرات والاتجار بها والتهديد بالقتل أو الأذى.
ومن المعروف أيضا أن جاسان كينغ يتردد على أوشاوا ومنطقة تورنتو.

قاتل محمد الدبيسي يقول أنه كان في حالة الدفاع عن النفس

قالت شرطة وندسور أن “أربريت مجهيل” الذي يبلغ من العمر 38 عاما ، متهم بالقتل العمد في وفاة الشاب محمد الدبيسي صاحب الـ 20 عاما.

و قتل محمد الدبيسي في 15 يونيو 2021 بعد إصابته بـ 13 طعنة أربعة منها كانت قاتلة ، من بينها اثنتان مزقت قلب الدبيسي ، وفقًا للطبيب شرعي.

وقال “أربريت مجهيل” لهيئة المحلفين المكونة من 13 شخصًا إنه لا يعرف الدبيسي ، وهو صديق نزار أكوبيان ، و قال أن أكوبيان كان مستاءً من أن مجهيل كان يواعد صديقته السابقة.

و في تفاصيل الحادثة قال مجهيل أن أكوبيان والدبيسي ذهبا إلى المبنى السكني التي تسكنه صديقة أكوبيان السابقة و عن قدومهما إلى المبنى قال مجهيل أن قدومهما كان “غير مُعلَن وغير مرحب به “.

و قال أن قتال اندلع خارج المبنى بين الرجال الثلاثة.
وقال مجهيل في شهادته :”كانا اثنان و كنت وحدي”. “لقد أحاطا بي بطريقة لم أتمكن من الركض. لم أستطع الذهاب إلى أي مكان “.

وقال مجهيل لهيئة المحلفين إنه كان أعزل لكن أكوبيان كان يحمل سكيناً وكان الدبيسي يحمل مسدسا و وجهه نحوه .
“لقد قمت بردة فعل … لم يكن لدي وقت للتفكير “، قال. “كان مثل الأدرينالين أو شيء ما سيطر علي.”

و قال مجهيل إنه ركل أكوبيان ، وسقطت السكين على الأرض وأثناء التقاطه ، أصيب في مؤخرة رأسه بما يعتقد الآن أنه مسدس الدبيسي.
و قال مجهيل لهيئة المحلفين : “كان سيقتلني”.

و قال أنه في مرحلة ما أثناء المشاجرة قام بتثبيت أكوبيان على الأرض.
قائلا : “كان بإمكاني طعنه (أكوبيان) 100 مرة لكني لم أرغب في إيذاء أحد”. “كنت أحاول الهروب من المعركة بأكملها.”

وقال مجهيل أن الدبيسي ضربه بمسدس وسحبه من على أكوبيان.
و قال إن الدبيسي كان يمسكه من و أن أكوبيان كان يمسكه من الخلف عندما تمكن من الحصول على السكين.
و قال مجهيل “لم أعرف أنني أطعنه (الدبيسي)”.

و قال أن أكوبيان حاول خنقه و بينما كاد أن “يغمى عليه” رأى “مو (الدبيسي) يسقط أمام عينيه ” ، وقال مجهيل لأكوبيان ، “لقد جرح صديقك .لقد مات صديقك “.

و شهد مجهيل أنه كان أعزل عندما بدأ القتال ، ولكن عندما انتهى ، كان السكين في جيبه ، وألقى بها على الأرض.
وشهد مجهيل “بعد الحادث ، كان الأمر ضبابيا “.

و سأله محاميه ليام أوكونور ، “هل ذهبت إلى هناك تلك الليلة لقتل السيد الدبيسي؟”
أجاب مجهيل : “لا”.
وسيواصل شهادته اليوم الثلاثاء في المحكمة العليا.

في وقت سابق شهد الدكتور إدوارد تويدي ، أخصائي الطب الشرعي ، بوجود حشيش في دم الدبيسي ولكن لم يكن هناك كحول في دمه.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: “يعتقدون أننا أغبياء ” التمييز يطال النساء و الفتيات المسلمات في أماكن الرعاية الصحية الكندية !

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: