Top Sliderحوادث - Incidentsهجرة - Immigration

18+ كندا ترحل مغتصب أوقع ضحيته من خلال الانترنت !

Woman who was raped on first date is relieved attacker was deported

تعرضت امرأة من ريجينا لاعتداء جنسي في موعدها الأول مع رجل قبل خمس سنوات، واليوم باتت هذه المرأة تشعر بارتياح أكبر بعد ترحيل الرجل المجرم الذي قادها خارج المدينة واغتصبها.

الرجل يدعى جيوليان نيكيديما ويبلغ من العمر 51 عاما، قضى ما يقرب من ثلث عقوبته في السجن، أي بقي في السجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة الاعتداء الجنسي قبل ترحيله.

لم تشأ المرأة ذكر اسمها نظرا لحساسية القضية وقالت المرأة  : “عندما علمت بترحيله شعرت بالراحة، كنت أعيش في توتر دائم “.

ترتجف المرأة عندما تذكر ما فعل بها، والتفاصيل المؤلمة التي عاشتها، ولكنها قالت: “أنا مصممة على التحرر من القيود العاطفية المرتبطة بأنني ضحية، كان الأمر يستحق العناء، لم أصدق أن قصتي سمعت لكنني حصلت على العدالة”.

وفي التفاصيل نعود في الزمن إلى شهر مارس عام 2016، عام وقوع جريمة الاغتصاب حيث تلقت المرأة رسالة من رجل على تطبيق المواعدة عبر الإنترنت Plenty of Fish. قال لها أن اسمه جون وأنه أب مطلق ورسام من اليونان انتقل إلى كندا قبل عدة سنوات.

ثم تواعدا وأضافت: “كان يبدو رجلا مثاليا وبعدها اقترب مني وبدأ بتقبيلي، وبدأ يتصرف بطريقة غريبة وبشعة، وقلت بيني وبين نفسي: هل سأموت في هذه الحفرة؟”، ومن بعدها قام باغتصابها.

في البداية ، لم ترغب المرأة في الإبلاغ عن الاغتصاب، وألقت باللوم على نفسها لأنها ذهبت إلى الموعد وشعرت بالحرج لأنها لم تتوقع ذلك”، وأضافت: “شعرت بالقذارة، وأردت أن أخرج من هذه الحالة فقط، لكن ابنتي غيرت كل هذ الألم “.

وقالت: “كنت غاضبة لأنه جعلني ضحية … كان علي أن أثبت ل [ابنتي) أنه لا يزال بإمكاني أن أكون المرأة القوية التي ربتها”.

عندما أخبرها ضابط الشرطة أنه لا يوجد الكثير مما يمكن أن تفعله الشرطة بالاسم المزيف لرجل فقط من ملف تعريف مواعدة ، قامت المرأة بعملها البوليسي الخاص.

التقطت صورة الملف الشخصي ل John” من Plenty of Fish وأجرت بحثا عن الصور على Google لتعقب الرجل ورقم هاتفه على إعلان Kijiji لخدمات الرسم.

وسلمت المرأة المعلومات إلى الشرطة ، وتم القبض على نيکديما ووجهت إليه تهمة الاعتداء الجنسي الذي تسبب في أذى جسدي.

وقالت المرأة إنه كان من الصعب والمؤلم” تذكر كل تفاصيل الهجوم لسنوات من أجل الإدلاء بشهادتها في المحاكمة. لكن نيكيديما قال في شهادته: “هي من حرضتني على فعل ذلك”.

عملية الترحيل
فوجئت المرأة عندما علمت أن نيكيديما لم يكن مضطرا لقضاء عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات قبل الترحيل , وفي 17 مارس رحلت السلطات الكندية نيکديما من البلاد بشكل نهائي.

( CN24 ,  CBC)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : المقاطعات الكندية ترفع الحد الأدنى للأجور ..

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: