Canada - كنداTop Slider

أونتاريو أمام “موجة رابعة” و تشديد القيود … إليكم مستجدات الإصابات !

Ford pleads with Ottawa to tighten travel measures, warns of “fourth wave

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,249,950 إصابة أي بزيادة أكثر من (6700) إصابة ، منهم 479,633 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (2,941) إصابة .

و إرتفع عدد الإصابات في ويندسور إلى 15,636 أي بزيادة (40) إصابة عن يوم أمس ,و لم تسجل أي حالة وفاة إضافية ليبقى عدد الوفايات إلى 414 !

هذا و ناشد رئيس وزراء أونتاريو دوغ فورد مرة أخرى الحكومة الفيدرالية لتشديد القيود على الحدود للمساعدة في وقف انتشار الوباء، محذرا هذه المرة من موجة رابعة.

حيث أصدر مكتب رئيس الوزراء بيان أمس الثلاثاء، قال فيه إن حكومة المقاطعة حاولت عدة مرات مناشدة الحكومة الفيدرالية بشأن هذه القضية، لكنها لم تتلق ردا رسميا.

كذلك أوضح فورد خطورة إبقاء مطار تورونتو بيرسون الدولي مفتوحا، حيث تواصل الرحلات التي بها إصابات مؤكدة بفيروس كورونا الهبوط في المقاطعة، كما يدعو الحكومة الفيدرالية إلى حظر السفر غير الضروري.

وجاء في البيان: “نناشد الحكومة الفيدرالية مرة أخرى لفرض إجراءات صارمة على حدودنا، بما في ذلك حظر جميع الرحلات غير الضرورية، وتنفيذ اختبار PCR للرحلات الداخلية وإغلاق ثغرة الحجر الصحي عند المعابر الحدودية البرية”.

وأضاف فورد: “يمكن بل ويجب القيام بالمزيد من الإجراءات، لا يمكننا الجلوس ومشاهدة الموجة الرابعة من وباء کورونا تسير عبر حدودنا.

على صعيد آخر توفيت امرأة في الخمسينيات من عمرها بسبب مضاعفات مرتبطة بحصولها على لقاح أسترازينيكا.

وتعتبر هذه هي الوفاة الثانية التي تتعرض لنقص الصفيحات الناتج عن اللقاح (VITT) في كندا، وأول حالة وفاة في مقاطعة ألبرتا، حيث توفيت امرأة تبلغ من العمر 54 عاما في كيبيك بعد أن حصلت على اللقاح نفسه.

وأعلنت الدكتورة دينا هينشو عن الوفاة في تغريدة مساء الثلاثاء، وقالت إنها لن تقدم أي معلومات أخرى عن الحالة احتراما لسرية المريض.

وقالت: “أعتذر عن مشاركة هذه الأخبار المحزنة في وقت متأخر جدا، لكننا وعدنا بتنبيه سكان ألبرتا في أقرب وقت ممكن عن هذه الحالات المؤكدة”.

على صعيد متصل يحذر الأطباء في كندا من احتمالية أن يصاب الناس بكورونا بعد تلقيهم أول جرعة من اللقاح.

وعلى الرغم من أن 40 في المائة من سكان أونتاريو تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19، إلا أنهم يجب أن يستمروا في اتخاذ احتياطات الحماية والوقاية.
ويقول الأطباء الموجودون في الخطوط الأمامية إن الزيادة الأخيرة في اللقاحات ستساعد في إخماد الموجة الثالثة في أونتاريو، ولكنهم يشيرون إلى أن جرعة واحدة من اللقاح ليست كافية.
وتقول وكالة الصحة العامة الكندية أن حوالي 1.3 في المائة من الكنديين أصيبوا بكوفيد-19 بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح.

(CN24 ,  DRN)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : زيادة الضريبة العقارية في وندسور …وأرقام قياسية جديدة لأسعار المنزل !

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize