Top Sliderحوادث - Incidents

بالفيديو : إعتداء وحشي على رجل بعد خروجه من المسجد !!!

Shocking video shows man violently attacked in Scarborough mosque parking lot

تعرض رجل لهجوم عنيف خارج مسجد في مدينة سكاربورو الكندية يوم أمس الأول وتم إلتقاط الاعتداء من قبل كاميرا مراقبة في المكان.

وقالت الشرطة إن الهجوم وقع في ساحة انتظار السيارات التابع لمسجد بيت الأمان بالقرب من شارعي فيكتوريا بارك ودانفورث عند حوالي الساعة 7:45 مساءً ( قبل صلاة المغرب ).

وفي الفيديو، يمكن رؤية الضحية وهو يسير في ساحة وقوف السيارات عندما اقترب منه رجلان وقاما بالاعتداء عليه بطريقة وحشية، ما تسبب في سقوطه على الأرض.

ولم يتوقف الرجلان عن الاعتداء على الضحية رغم وقوعه أرضا واستسلامه بشكل كامل، حيث قاموا بالدوس عليه وركله باستمرار.

وبعد ذلك ظهرت سيارة سيدان رمادية اللون بجانب المشتبه بهم، حيث ركبوها وهربوا من مكان الحادث. وقالت الشرطة إن الضحية نقل إلى المستشفى و هو يعاني من إصابات خطيرة، ولم يتم الافراج عن أي معلومات حول المشتبه بهم.

و عندما سئلت الشرطة عما إذا كان التحقيق في الحادث هو تحقيق في جريمة كراهية، قالت الشرطة إنه ليست كذلك في الوقت الحالي.

وقال محمد قمر الزمان أحد القائمين على المسجد ان الضحية هو محبوب العلم شودري يبلغ من العمر 67 عاما، وهو يرتاد المسجد بشكل يومي.

و قال أن شودري معروف جدا وشخص لطيف ورائع، مشيرا بالحرف الواحد وهو يبكي : “ليس له أي عدو… من الصعب تصديق ذلك” وأكد أن أسرة الضحية تفكر في الانتقال إلى مكان آخر.

أما بالنسبة للمشتبه بهم ، فيقول إنه لم يسبق له رؤيتهم من قبل وليس لديه أدنى فكرة عن سبب مهاجمتهم لشودري.
وأشار قمر الزمان إلى أن المشتبه بهم انتظروا قرابة الساعة في الموقف قبل تنفيذ فعلتهم.

و قال أن الحادث أصاب المجتمع المسلم بالذهول والصدمة و قال بينما كانت تحدث حوادث تخريب وسرقة من قبل إلا إن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها شيء كهذا.
و ختم : “لم أشاهد مثل هذا النوع من الحوادث في مجتمعنا “. “نريد العدالة “.

مسلسل الاعتداءات مستمر  

يذكر أن شرطة تورونتو ألقت القبض في نهاية شهر رمضان الماضي على رجل قام بالتهجم و بتوجيه الشتائم والاعتداء على المصلين الذين كانوا يغادرون مسجد الإمام المهدي الإسلامي في مدينة ماركهام في أونتاريو، ووجه المعتدي شتائم وعبارات عنصرية و تلك الحادث كانت الثانية في نفس المنطقة خلال أسبوع واحد لكن في مسجدين مختلفين.

في الفيديو الذي نشرته الشرطة، يظهر رجل يقود سيارة دفع رباعي داكنة اللون يقف عند مدخل المسجد ويمكن رؤيته وهو يتهجم على السائقين الذين يغادرون موقف السيارات التابع للمسجد.
كما حاول الإقتراب من شخصين كانا يمشيان إلى المسجدإلا أنهما يتجاهلانه ثم حاول الاعتداء عليهما و حصل ذلك الأسبوع الماضي.

وقالت شرطة يورك الإقليمية: “لقد أغلق المدخل الأمامي ويُزعم أنه خرج من سيارته وصرخ بشتائم مهينة، كما اعتدى المشتبه به على عدة أشخاص قبل أن يقود سيارته بعيدًا، هذه هي الحادثة الثانية في مسجد منذ 6 أبريل”.

ورفض المسؤولون في المسجد إجراء مقابلات لكنهم قالوا إنهم سيستمرون في أداء العبادات والصلوات المخطط لها في شهر رمضان.
و قالت الشرطة أنها ألقت الشرطة القبض على المدعو محسن بياني ، 47 عاما، من ريتشموند هيل ، ويواجه عدة اتهامات وقال المحققون إنهم يعتقدون أن هناك ضحايا إضافيين (في الحادثة ) لم يتقدموا بعد للإبلاغ ويحثونهم على الاتصال بالشرطة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة لا تعتقد أن هذا الحادثة مرتبطة بحادثة أخرى مماثلة في مسجد مختلف في ماركهام في 6 أبريل أيضا، عندما حاول ” شاران كارونكران” دهس المصليين كما قام بتخريب وتمزيق نسخ من المصحف .

أما في مونتريال فيواجه رجل يبلغ من العمر 32 عاما تهما جديدة بعد تحقيق أجرته فرقة مكافحة جرائم الكراهية التابعة لشرطة مونتريال بعد هجومه في نهاية الأسبوع الماضي على مسجد بوسط المدينة.

و أعلنت الشرطة، في بيان صحفي، أن المتهم كوري أندرسون يواجه اتهامات بالاعتداء بسلاح وحبس قسري بعد اعتقاله للمرة الثانية.
وقبض على المتهم بعد وقت قصير من الحادثة وقعت في 9 أبريل ووجهت له في البداية تهمة الأذى، بحسب الشرطة.

و مثل أندرسون أمام المحكمة بشأن التهم الجديدة وأعيد احتجازه. كما قال أحد أعضاء مسجد الأمة إن الجاني جاء إلى المسجد يحمل مجرفة حوالي الساعة 5 صباحا بينما كان الناس يصلون حطم الباب الزجاجي بكتلة خرسانية.

وأضاف محمد الجندي أن شابا في المسجد تعرض للاعتداء اللفظي والتهديد من قبل الرجل خارج المسجد كما ذكر الجندي أن المشتبه به ألقى المجرفة على الأرض وطارد الشاب وحاول ضربه بأداة أخرى.
وتابع: “دخل القاعة الرئيسية وبدأ بالصراخ بالفرنسية”.

وقادت وحدة مكافحة جرائم الكراهية في مونتريال التحقيق في الحادث، لكن متحدثا باسم الشرطة قال إن المحققين لم يتمكنوا بعد من تحديد دافع المتهم.
وقال المتحدث: “لذلك، لا يمكن تأكيد أو نفي ما إذا كانت هذه جريمة كراهية أم لا”!!

الشرطة تبحث عن رجل اعتدى على ثلاثة محجبات

تطلب وحدة جرائم الكراهية التابعة لشرطة مونتريال مساعدة المواطنين في التعرف على رجل يُزعم أنه اعتدى على ثلاث نساء مسلمات بالقرب من Berri-UQAM métro في شهر مارس الماضي .

Montreal police ask for public's help identifying hate crime suspect | CBC News

ووقع الحادث يوم 9 مارس في حوالي الساعة 5:15 مساء في منطقة Ste-Catherine St. E. وSt-André St حيث كانت ثلاث نساء مسلمات في مونتريال يغادرن العمل عندما اقترب منهن الرجل.

وزُعم أنه أهانهن واعتدى عليهن وصفعهن على الوجه.
كما قالت الشرطة إن المارة تدخلوا وغادر الرجل المكان سيرا على الأقدام ، وشوهد وهو يدخل محطة مترو – Berri .UQAM

ووصفت الشرطة الرجل بأنه أسود البشرة ، ويتراوح عمره بين 30 و 40 عاما، ويبلغ طوله حوالي 1.85 مترا ويزن حوالي 90 كيلوغراما.
وفي ذلك الوقت، كانت له لحية وكان يرتدي معطفا أسود، وسترة رمادية، وبنطلون جينز أزرق داكن، وقبعة سوداء.

كما يُطلب من أي شخص لديه معلومات عن الحادث الاتصال برقم 911 أو مركز الشرطة المحلي، ويمكنه أيضا تقديم المعلومات بشكل مجهول إلى Info – Crimes Montreal أو تقديم تقرير عبر .infocrimemontreal.ca.

بدورها، أوضحت شرطة مونتريال أن الجريمة تعتبر جريمة كراهية، عندما يكون الدافع وراءها أو يشتبه في أنه بدافع كراهية العرق أو الأصل أو اللغة أو اللون أو الدين أو الجنس أو العمر أو الإعاقة العقلية أو الجسدية أو التوجه الجنسي أو أي عامل آخر مشابه.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: “ طي صفحة الاعتداء ” الحكم على المعتدين على محمد أبو مرزوق بالسجن 6 سنوات !

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: