Canada - كنداTop Slider

خطير : الدولة الكندية دفعت 1.5 مليون دولار لتخريب التظاهرة المليونية المناهضة للأيديولوجية الجنسية !

حاور موقع “صدى المشرق” الناشط كامل الشيخ الذي يعمل على تنظيم مسيرة مليونية لمناهضة للأيديولوجية الجنسية بالتزامن مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات ضد فرض المثلية الجنسية ( الشذوذ ) على أطفالنا في المدارس .

وقال الشيخ :”وصلنا إلى مرحلة فبركة الأحاديث الإسلامية لتشجيع الأطفال على المثلية، وهو ما قام به شخص يدّعي بأنَّه شيخ ، هذا الشيخ زار المدارس دون إذن الاهل، ونقل للطلبة من سن الـ14 عاماً ما قال إنّها “أحاديث إسلامية”، وطبعاً دون إذن من أولياء أمورهم بدأ يروّج  بأنَّ الاسلام يرحب بأن تكون مسلما مثليا، وبأنَّ الله يحب المسلمين المثليين. هذا الشيخ نحن سنقوم برفع دعوى قضائية ضده.

وأضاف الشيخ نحن لن نكتفي بتظاهرة واحدة بل نحن أيضًا نقوم بحوار وطني كندي يجمع المسيحيين والمسلمين واليهود وكل الطوائف، من أجل وحدة وطنية وحوار وطني كندي يحفظ الهوية الجنسية لاطفالنا.

واتهم “الدولة الكندية بدفع 1.5 مليون دولار لتخريب التظاهرة. فهي قد اخترقت مجموعاتنا وتستغل المعلومات لتنشر دعايات حول تظاهرتنا بتوقيت مختلف عن الذي قمنا بتحديده وتحاول من خلال هذه الخطوة أن تضلّل الناس، فتارة تقول إن توقيت التظاهرة هو 21 من سبتمبر وتارة أخرى تقول إن توقيت التظاهرة هو في 22 سبتمبر، لذلك أنا من خلالكم أؤكد أننا سنتظاهر من الساحل الى الساحل  في الـ 20 من سبتمبر”.

كامل الشيخ شرح لماذا يستخدم الإعلام في كندا العناوين التي تصوّر أنَّ المسلمين هم وحدهم في مواجهة مشروع المثلية، ويشير إلى أنَّ الهدف هو تخيير الناس بين مشروع فرض الشريعة الإسلامية وبين مشروع المثلية، ما يعني أنهم يستغلون الإسلاموفوبيا في التشجيع على المثلية، لذلك يريدون استبعاد المسيحيين والديانات الأخرى من الصورة، علماً أن من يحضرون للتظاهرة هم من كافة الديانات .

1– أنتم اليوم في صدد التحضير لمسيرة مليونية هدفها الاحتجاج على  “إيديولوجية ترودو الجندرية ” فلنبدأ معكم بكيفية انطلاقة هذه الفكرة وأهميتها بالنسبة إليكم وللجالية؟

خلال الفترة السابقة كنَّا نتظاهر بشكل مستمر احتجاجًا على موضوع المثلية، حيث نظمت الجاليات تظاهرات في كالجري وفي مونتريال وفي تورنتو. وعلى خلفية هذه التحركات، نجحنا في تكوين شبكة كبيرة من العلاقات، التي أسفرت  عن نوع من الاتحاد الوطني الذي يرفض موضوع المثلية ويعتبره خطًا احمراً، ويرى بأنَّنا يجب أن نتجرأ ونردّ عليهم كما تجرؤوا وفرضوا رأيهم علينا وعلى أولادنا.

حتى أننا وصلنا إلى مرحلة فبركة الأحاديث الإسلامية لتشجيع الأطفال على المثلية، وهو ما قام به شخص يدّعي بأنَّه شيخ ، هذا الشيخ  زار المدارس دون إذن الاهل، ونقل للطلبة من سن الـ14  عاماً ما قال إنّها “أحاديث إسلامية”، وطبعاً دون إذن من أولياء أمورهم بدأ يروّج  بأنَّ الاسلام يرحب بأن تكون مسلما مثليا، وبأنَّ الله يحب المسلمين المثليين. هذا الشيخ نحن سنقوم برفع دعوى قضائية ضده.

ومباشرة بعد هذه الحادثة، تم تنظيم تظاهرة دُعيت إليها وكانت بالفعل كبيرة. بعد يومين أيضاً قمنا بتنظيم تظاهرة أخرى في قلب مدينة في أوتاوا  شارك فيها 5000 شخص، وهكذا استمرّت التحركات والاتصالات من تورنتو إلى  ميسيساجا إلى  كالجري حتى فانكوفر .

وأذكر أن الأمر الذي ساهم في توحيد تحركنا كمسلمين ومسيحيين كان محاولات الفتن التي عملوا على بثها لتفرقتنا. لذلك في الثالث عشر من حزيران وحّدت هذه المحاولات خطابنا وبدأت أيضًا المؤسسات تساند مشروعنا، حينها طرحتُ فكرة  تنظيم مسيرة مليونية نجمع من خلالها الأمة كلها، ونستعيض عبرها بالتظاهرات المحدودة التي كانت تنظم بشكل مكثّف في أسبوع واحد، والتي كانت متعبة بالفعل.

وما يعزز من أهمية فكرتي، هي الإحصاءات التي عمل عليها فريقي ووجد أنَّ المثليين نسبتهم 2.5 %من سكان كندا، وبالتالي تظاهرة بهذا الحجم ستكون ذات معنى كبير وتبرز أقلية هذه الجماعات.

وبالتالي نتحدث عن تظاهرة من الساحل إلى الساحل، بلغة واحدة وكلمة واحدة في تمام الساعة 9:00 صباحًا الاربعاء 20 سبتمبر 2023.

2– سنتحدث عن عملية التنظيم لهذه التظاهرة، ولكن قبل ذلك هل تتخوفون من عرقلة هذا التحرك وعملية تنظيم هذه المسيرة المليونية؟

الأمر يتعدى التخوف إلى محاولات فعلية وجدية لمسناها، وأتحدث هنا عن الدولة الكندية التي دفعت 1.5 مليون دولار لتخريب التظاهرة، فهي قد اخترقت مجموعاتنا وتستغل المعلومات لتنشر دعايات حول تظاهرتنا بتوقيت مختلف عن الذي قمنا بتحديده وتحاول من خلال هذه الخطوة أن تضلّل الناس، فتارة تقول إن توقيت التظاهرة هو 21 من سبتمبر وتارة أخرى تقول إن توقيت التظاهرة هو في 22 سبتمبر، لذلك أنا من خلالكم أؤكد أننا سنتظاهر من الساحل الى الساحل  في الـ 20 من سبتمبر.

هذه الخطوة التضليلية قد لجؤوا إليها عندما نظّمنا تظاهرة في كناتا في أوتاوا. فمثلا كانت التظاهرة مقرره يوم الخميس إلا أنَّه ذكر البعض ان المخابرات الكندية نظّمت تظاهرة مماثلة في التوقيت، لكن قامت بتغيير المكان في الداون تاون. بالمختصر الدولة تقوم بتغيير معلومات إعلاناتنا لتضليل الناس ومنعهم من التجمع في التوقيت والمكان المحددّين.

بالإضافة إلى ذلك أنا أواجه أيضا محاولات “انقلابية”من داخل المجموعة التي نعمل معها للتنظيم لهذه التظاهرة أذكر منهم فقط دانا ميتكالف اDana Metcalfe التي عمدت إلى سرقة جهودنا وتجييرها لصالح أجندتها الخاصة. فقامت بعقد اتفاقية من دون علمنا وموافقتنا مع gays against groomers (مثليون ضد البيدوفيليين) ونشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مستخدمة نفس الهاشتاغات التي نروج من خلالها لتظاهرتنا المليونية، وهي تدرك جيدا أننا نرفض التعاون مع هذه الجماعة.

كما عمدت المدعوة دانا ميتكالف اDana Metcalfe  و المدعو  سكوت سبايدل scott spidle إلى التواصل مع رفاقنا في التنظيم للنشاط من أجل إزالتي عن الواجهة مستغلين شعبيتي والناس الذين يدعموني.  وللأسف  لا يزالان يروّجان لتظاهرتنا رغم أنني نجحت في استبعادهما عن مجموعتنا.

وأريد أن أطمئن الناس نحن أكثر من مليون شخص. نحن فعلياً 5 مليون مستعدون للتظاهر، هناك ثورة كنديه ثابتة، أدعو الناس في مونتريال وفي تورنتو أن يحضروا في 20 سبتمبر الساعه 9:00 صباحا وان يأخذوا اليوم إجازة ويذهبوا للتظاهر مع أولادهم، ليقولوا لترودو من حقنا أن نربي أطفالنا، هم لنا وليسوا لك. وهذا هو الهدف بالفعل من التظاهرة المليونية .

 3– مالذي ستحققه هذه التظاهرة المليونية برأيك؟ وكيف ستنعكس على أرض الواقع وعلى القضية.

هذا سؤال يُطرح كثيرًا وأطمئن المهتمين بالقضية، أنَّنا لن نكتفي بتظاهرة واحدة بل نحن أيضا نقوم بحوار وطني كندي يجمع المسيحيين والمسلمين واليهود وكل الطوائف، من أجل وحدة وطنية وحوار وطني كندي يحفظ الهوية الجنسية لاطفالنا.

وبالتالي نحن نسعى لأن نؤسس لمجموعة مشابهة لمجموعات المثلية لأن هدفنا هو أن نمضي في النهج عينه الذي تنتهجه جماعة المثلية.

4– حتى الساعة أين أصبحتم في التحضيرات للتظاهرة من حيث التنظيم واللوجستيات؟

شركائي وزملائي وأنا في صدد العمل على المواد المرئية مثل الشعارات والإعلانات، ونعمل على تأسيس موقع الكتروني ونعمل أيضاً على خطة خاصة بوسائل التواصل الاجتماعي، وفي الوقت عينه ننظم دورات ثقافية من خلالها نعرّف الناس على حقوقهم وفي هذا السياق يتعاون معنا أساتذة ومعلمين من أجل تحضير الناس على المستوى القانوني ليعوا حقوقهم اذا ما واجهوا مشكلة مع القوانين الكندية.

اذاً، اللقاءات متواصلة ولكنها تحتاج الى عمل وتنسيق كبيرين. نحن لدينا فريق من أوتاوا حتى بريتش كولومبيا وكل شخص لديه وظيفة محددة ومعنا أيضا عاملين اجتماعيين يتابعون القضايا التي تتعلّق بالمثلية وتواجهها جاليتنا مثل قضية اغتصاب طفل من قبل drag queen  و قضية انتزاع طفل عمره 8 أعوام من والدته  في مونتريال لانها رفضت أن توافق على إجرائه عملية تحوّل جنسي، وتم اتهامها بمعاداة المثلية.  في بعض القضايا يتم استغلال عدم معرفة المهاجرين الجدد بالقوانين في البلاد، ويقومون بانتزع أولادهم منهم، وهنا يأتي دورنا بالتوعية.

لدينا الكثير والكثير من المشاريع التي لن تنتهي بل هي في بدايتها وفخور بالناس التي تقف إلى جانبنا. هناك محامون ومهندسون لدينا كوادر متخصصة تساندنا.

 

5– ما لفتنا في بعض العناوين الإخبارية حصر التظاهرة بالمسلمين فقط علما أن الاعتراض على البرنامج لا ينحصر بالجالية المسلمة، والسؤال الذي يطرح أين الجالية المسيحية من هذه التظاهرة وماذا عن الأديان الأخرى؟

هذا السؤال مهم جدًا، أريد أن أشرح لماذا يستخدمون هذه العناوين، هذا لأنَّهم عندما يقولون مسلمو  كندا يريدون تخيير الناس بين مشروع فرض الشريعة الإسلامية وبين مشروع المثلية، ما يعني أنهم يستغلون الإسلاموفوبيا في التشجيع على المثلية، لذلك يريدون استبعاد المسيحيين  والديانات الأخرى من الصورة.

وأشير إلى وجود فئه من اليهود كانت تقاطعنا ولكن اليوم هي معنا كما هناك  شخصيات من الجالية المسيحية وأيضا من جماعة السيخ، والرسالة الموحدة هي أن نقول أنَّنا كلنا نرفض مشروع المثلية وأنه من حق أطفالنا الحفاظ على براءتهم.

ومن كان يرفض العمل معنا في هذا المشروع كمسلمين على قاعدة أنَّنا نريد أن نفرض عليهم الشريعة الإسلامية وجدوا أن  هذا ليس صحيحا وأنَّها مجرّد محاولات لتشتيت صفوفنا، وأنَّ هناك مشروعا يهدد أطفالنا وان الخطر من المثلية وليس من الاسلام.

6– قبل أن نعود للحديث عن التنظيم اللوجستي للتظاهرة، سنتحدث عن المضايقات التي تتعرضون لها على المستوى الشخصي، خاصة أنكم بارزون إعلاميا في التصدي لمشروع المثلية… لأي مدى ممكن أن تثنيكم هذه المضايقات عن الاستمرار في أنشطتكم؟

فور إعلاني عن التنظيم للتظاهرة المليونية بدأت أستشعر المضايقات ضدي، يبدو أن المسؤولين في كندا خافوا من هذه الخطوة . ومن اللافت ان تويتر قام بحظر حسابي.

وأقول أنَّني لست قلقاً واعتبر أن هذه المضايقات التي يسعون من خلالها إلى إسكاتي هي كوسام أفتخر به.

May be an image of 3 people, banner, poster and text that says 'HANDS OFF OUR KIDS #1 MILLION MARCH 4 CHILDREN Coast to Coast Walkout WEDNESDAY 20 SEPTEMBER 2023 Gathering @ 9:00 am March @ 11:00 am #MillionMarch4Children'

 

7– هل تمتلكون من الامكانيات الكافية لتنظيم والسيطرة على تظاهرة بهذا الحجم؟

بالنسبه لي نحن قادرون على المتابعة لانني وشركائي نمتلك من الخبرة ما يكفي لتنظيم هذه التظاهرة. رغم ذلك نحن نتحدث عن حدث ضخم لا يتم تنظيمه يومياً، لذلك نحن بحاجة إلى همّة كافة المؤيدين لنا خاصة تلامذة الجامعات لينقلوا الحدث الى مستوى آخر،  نحتاج إلى أن يقف معنا مفكرون ومحللون سياسيون.

كما الدولة الكندية تحتاج إلى متطوعين عند تنظيمها لأي نشاط، نحن بدورنا نحتاج اليهم، فموضوع الدعوة إلى التطوع عبر الجوامع وعبر الكنائس مهم جدًا نحن نحتاج إلى شباب في كل مدينة في مونتريال في لافال في تورونتو وغيرها من المدن نحتاج الى ناس يتبرعون بوقتهم ويلتزمون بهذا  التحرك.

 

8– أنتم تركزون على التحرك الشعبي ماذا عن التحرك القانوني، خاصة أنه في كيبك حتى اليوم مثلا لم نشهد أي اعتراض قانوني من قبل أولياء الأمور على هذا البرنامج، هل ستنقلون المعركة إلى الجانب القانوني أيضاً؟

المعركة في الشارع هي جزء من مشروع أكبر نقوم به. وبالتالي نحن لسنا نتحدث او ننسق لتظاهرات في الشارع فقط نحن أيضًا نقوم بتنظيم دورات ثقافية وحوار إسلامي مسيحي لمشروع وطني كندي وعلى المستوى القانوني أيضًا نعمل على تثقيف أبناء الجاليات ليواجهوا أي مشاكل قانونية قد يتعرضون لها .

 

9– ما هي دعوتكم للجاليات الرافضة للمثلية من أجل المشاركة في التظاهرة وما هي رسالتكم في هذا السياق؟

نحن نقول لجماعه المثليين افعلوا ما شئتم ولكن لا تنظموا المهرجانات التي تستهدف أطفالنا وتنزعوا ملابسكم أمامهم لتسلبوا طفولتهم وبراءتهم.

نعد كل من يناصرنا في هذا المشروع  بنصر كندي كبير، وأدعو من يريد التطوع معنا إلى محادثتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. كما أدعو إلى الانتباه من الأشخاص الذين يروجون لتظاهرتنا بطريقة مغلوطة والتبليغ عنهم لحظرهم عن تويتر ووضع حد لمحاولات استغلال تحركاتنا.

وأؤكد أن الموقع الالكتروني التابع لحملتنا هو  www.handsoffourkids.ca  وأي موقع الكتروني آخر لا يمثلنا وهو محاولة لعرقلة تظاهرتنا.

To read the article in English press here

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: