Top SliderWINDSORحوادث - Incidents

رئيسة شرطة وندسور السابقة حصلت على 266 ألف دولار خلال ثلاثة أشهر و اعتقال المتهم بتفجير منزل في المدينة (أحداث متفرقة)!

Former Windsor police chief made $266K in 3 months after sudden retirement

حصلت رئيسة شرطة وندسور السابقة ، بام ميزونو ، على راتب يزيد عن 266 ألف دولار في عام 2022 ، على الرغم من عملها فقط في الأشهر الثلاثة الأولى من ذلك العام.

يذكر أن ميزونو أعلنت فجأة عن تقاعدها في منتصف عقدها الذي مدته خمس سنوات في 22 مارس 2022 في رسالة وداع في ذلك الوقت ، قالت ميزونو إن قرارها نابع من رغبتها في قضاء المزيد من الوقت مع أسرتها.

لكن من غير الواضح سبب حصولها على راتب قدره 266.536.34 دولارًا ومزايا ضريبية قدرها 4143.84 دولارًا العام الماضي ، على الرغم من تقاعدها في مارس. ولم يرد مجلس الشرطة أيضًا على هذا السؤال.

وقالت سارة صبيح الدين ، المديرة الإدارية لمجلس خدمات شرطة وندسور: “بما أن هذه مسألة تتعلق بشخص معلوم ، فأنا غير قادرة على تقديم المعلومات المطلوبة”.
و طلبت قناة سي بي سي الإخبارية إجراء مقابلة مع رئيس بلدية وندسور درو ديلكينز إلى أن وكيله أشار إلى ما ذكرته المديرة الإدارية لمجلس خدمات شرطة وندسور.

مع العلم أن قانون الإفصاح عن رواتب القطاع العام في أونتاريو يطلب من جميع المؤسسات العامة الإبلاغ عن الأفراد الذين يكسبون أكثر من 100000 دولار في السنة بحلول 31 مارس من العام التالي.

وبالمقارنة ، حصل قائد الشرطة الحالي جيسون بيلير على راتب قدره 238.523.73 دولارًا ، وفقًا لوثائق ستظهر أمام مجلس الشرطة هذا الأسبوع. تولى بيلير منصب القائم بأعمال قائد الشرطة في 1 أبريل 2022 ، حتى تولى المنصب رسميًا في الأول من ديسمبر.

و في عام 2021 ، حققت الرئيسة السابقة ميزونو 241.939.95 دولارًا ، مما يشير إلى أنها كسبت في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022 أكثر مما كسبته في العام السابق بأكمله !!

الشرطة تعتقل المتهم بتفجير منزل في المدينة
ألقت شرطة وندسور القبض على رجل يبلغ من العمر 24 عامًا بعد “انفجار منزل متعمد” في شارع أسبن لين في وندسور .
تقول الشرطة إنهم عندما وصلوا المنزل عند الساعة 4 صباح يوم الأحد بعد تلقيهم بلاغ عن إنفجار في المنزل بعد نداء نشوب حريق اكتشف الضباط أن المنزل تدمر تماما .

كما لحقت أضرار بعدد من الممتلكات المجاورة وتقول الشرطة إنه تم العثور على رجل في مكان قريب من موقع الإنفجار مصابا بجروح خطيرة و كانت هناك رائحة مواد مشتعلة تصدر من ملابسه .

وتقول الشرطة انه تم نقله الى المستشفى وهو يعاني من اصابات خطيرة لكن لا تهدد حياته.
وقالت الشرطة إن الجريح اعتقل بعد أن قرر المحققون أن الانفجار كان “إجراميا بطبيعته”.

ويواجه صاحب الـ 24 عاما تهمتان متعلقتان بالحرق العمد: الحرق المتعمد مع تجاهل الحياة البشرية والحرق العمد الذي يتسبب في إلحاق الضرر بالممتلكات.
وقالت الشرطة “أن التحقيق لا يزل مستمرا و يُطلب من أي شخص لديه معلومات الاتصال بوحدة حرائق شرطة وندسور.

وقالت ماريا بيلانو ، وهي من سكان المنطقة و تسكن على بعد كيلومترين من المنزل ، لشبكة سي بي سي نيوز إن الانفجار أيقظها في وقت مبكر من صباح يوم الأحد.
“كنت نائمة في غرفتي وفجأة كان هناك هذا الضجيج العنيف للغاية. كان منزلي كله يهتز.”

قالت إنها وشريكها بحثا حول المنزل ، ظانين أن شيئًا ما قد حدث ، عندما رأت النيران من فناء منزلها الخلفي قالت إنها أعتقد بحدوث إصابات أو وفيات .
وقالت: “وقفنا غير قادرين على الحراك و عجزنا عن فعل أي شيء”.

إتهم شخص من لاسال بجرائم إستغلال الأطفال في المواد الإباحية

اتُهم رجل يبلغ من العمر 24 عامًا بجرائم استغلال الأطفال في المواد الإباحية وحيازة أسلحة نارية بعد تحقيق مطول من قبل الشرطة.

و أطلقت وحدة استغلال الأطفال عبر الإنترنت (ICE) التابعة لشرطة وندسور التحقيق في أبريل 2022 بعد تلقي معلومات عن شخص يشارك مواد الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت من خلال تطبيق وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقول الشرطة بعد ثلاثة أشهر ، بدأ الضباط تحقيقًا ثانيًا لنفس النوع من الجرائم حيث قاد كلا التحقيقين إلى نفس العنوان الكائن في LaSalle.

و نفذت شرطة وندسور مذكرة التفتيش في 9 مارس 2023 بمساعدة شرطة لاسال. وضبط عناصرها خلال تفتيشهم عددا من الأسلحة النارية من بينها بندقية هجومية وذخيرة.

كما عثرت الشرطة على أجهزة كمبيوتر وهواتف خلوية وأجهزة إلكترونية أخرى و خلال فحص الأجهزة ، عثرت الشرطة على مواد تتعلق بالاعتداء الجنسي على الأطفال.

سلم المشتبه به البالغ من العمر 24 عامًا نفسه ووجهت إليه تهمة حيازة مواد إباحية للأطفال والتخزين غير الآمن لسلاح ناري محظور وحيازة سلاح بدون ترخيص.

إيقاف سائقين في وندسور و لاسال

أوقفت شرطة وندسور سائقًا تجاوز ثلاثة أضعاف السرعة المحددة أمس الاثنين.
و في تغريدة ، قالت الشرطة إن الضباط أوقفوا السائق يقود بسرعة 152 كم / ساعة في منطقة الحد الأقصى للسرعة فيها 50 كم / ساعة.
ووجهت للسائق تهمة القيادة المتهورة واحتجزت سيارته.

Image

و في لاسال تقول الشرطة إن رجلاً كان يقود بسرعة صباح أمس الاثنين ، وتم ضبطه وهو يقود سيارته بسرعة 57 كم / ساعة فوق الحد الأقصى للسرعة.
تم إيقاف السائق البالغ من العمر 46 عامًا لقيادته 117 كم / ساعة في منطقة الحد الأقصى للسرعة فيها 60 كم / ساعة.
تم اتهامه بالقيادة المتهورة وتم تعليق رخصته لمدة 30 يومًا وحجز سيارته لمدة 14 يومًا.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: أسعار تذاكر الطيران ملتهبة و غرامة تصل إلى مئات آلاف الدولارات لمن يحتجز جواز سفر عامل أجنبي !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: