Canada - كنداTop SliderVarities - منوعات

كندا : ارتفاع نسبة الوفيات وانخفاض متوسط ​​العمر و ارتفاع مقلق في اصابات كورونا !

Life expectancy in Canada fell for the 3rd year in a row.

انخفض معدل ​​العمر المتوقَّع عند الولادة للكنديين، لعامٍ ثالث على التوالي، وهذه المرة من 81,6 سنة في عام 2021 إلى 81,3 سنة في عام 2022.

وتفيد البيانات التي استمدّتها وكالة الإحصاء الكندية من قاعدة بيانات الأحوال المدنية الكندية أنّ الانخفاض الملحوظ في عام 2022، بمقدار 0,3 سنة، كان أكبر من ذاك المسجل في عام 2021 والبالغ 0,1 سنة.
وفي عام 2022 تراجع معدل العمر المتوقَّع عند الولادة بمقدار 0,4 سنة للإناث و0,2 سنة للذكور مقارنةً مع عام 2021.

وعلى صعيد المقاطعات، تراجع معدّل العمر المتوقَّع عند الولادة في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور وفي نوفا سكوشا ونيو/نوفو برونزويك في شرق البلاد، وفي كيبيك وأونتاريو في شرق الوسط والوسط، وفي مانيتوبا في غرب الوسط.

ولم يتغيّر معدّل العمر المتوقَّع عند الولادة في عام 2022 مقارنةً بعام 2021 في ساسكاتشِوان وألبرتا وبريتيش كولومبيا في غرب البلاد، وهي مقاطعات سُجِّلت فيها تراجعات كبيرة في هذا المعدل العمري بين عاميْ 2020 و2021.

وتُذكّر وكالة الإحصاء الكندية بأنّ معدّل ​​العمر المتوقَّع عند الولادة يزداد عندما يكون هناك عدد أقلّ من الوفيات بشكل عام، أو عندما تميل الوفيات إلى الحدوث في أعمار أكبر، أو عند توفّر الحالتيْن معاً.
وفي المقابل، ينخفض ​​معدل ​العمر المتوقَّع عند الولادة عندما يكون هناك عدد أكبر من الوفيات، أو عندما تميل الوفيات إلى الحدوث في أعمار أصغر، أو عند توفر الحالتيْن معاً.

وتشير الوكالة الفدرالية في هذا الصدد إلى أنّ عدد الوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في كندا ارتفع من 14.466 حالة في عام 2021 إلى 19.716 حالة في عام 2022، وهو العدد الأكبر من الوفيات السنوية بسبب الجائحة.

وكانت هذه الظاهرة مرتفعة بشكل خاص في مقاطعات كندا الأطلسية، حيث كان معدل الوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في عام 2022 أعلى بأكثر من سبعة أضعاف مما كان عليه في عام 2021.
يُذكر أنّ جائحة كوفيد-19 ضربت كندا في آذار (مارس) 2020.

وفي موازاة ذلك، على الرغم من أنّ الأمراض السرطانية وأمراض القلب والأوعية الدموية لا تزال، على التوالي، السببيْن الرئيسييْن للوفيات في كندا، فهي مثّلت 41,8% من إجمالي الوفيات في عام 2022 مقارنةً بـ44,3% في عام 2021.

ارتفاع مقلق في اصابات الكورونا بأونتاريو…ماذا يعني ذلك؟
أظهرت البيانات الصادرة الأسبوع الماضي عن هيئة الصحة العامة في أونتاريو (PHO) أن إشارة مياه الصرف الصحي الخاصة بكوفيد-19 في المقاطعة تضاعفت تقريبًا خلال الشهر الماضي – من 1 إلى 1.9 – وهي الآن في أعلى نقطة لها منذ منتصف نوفمبر 2022 على الأقل، ووصلت إلى أعلى مستوياتها منذ 6 يناير 2022.

وفي الوقت نفسه، تشير مؤشرات أخرى أيضًا إلى ارتفاع سريع في مستويات النشاط الفيروسي مع انخفاض درجات الحرارة وبقاء السكان في منازلهم أكثر.
في الأسبوع الماضي، تم الانتهاء من 21000 اختبار (PCR) لكوفيد-19، مما أدى إلى معدل إيجابي يزيد قليلاً عن 20 في المائة في أونتاريو – وهو ما يقرب من الضعف مقارنة بالمعدلات المسجلة في الصيف.

في حين أن ندرة الاختبارات جعلت من المستحيل تقريبًا تقديم تقدير دقيق لعدد سكان أونتاريو المصابين حاليًا بـCOVID-19، فإن بيانات الصحة العامة الإقليمية وبيانات الاستشفاء الوطنية تظهر أن الحالات آخذة في الارتفاع.
وفي كندا، ارتفع العدد الإجمالي لحالات دخول المستشفى بسبب كوفيد-19 من 3894 إلى 4369 في الأيام السبعة الماضية، مع 248 حالة دخول في أونتاريو.

وفقًا لأخصائي الأمراض المعدية في شبكة Unity Health Network، الدكتور إسحاق بوغوش، فمن المتوقع أن تصل حالات الإصابة إلى ذروتها مع دخولنا أشهر الشتاء.
وقال بوجوتش يوم أمس الاثنين: “إنه الخريف والشتاء، بالطبع سنرى المزيد من الحالات، الارتفاع متوقع”.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، خلال الأسبوع الماضي، شكلت حالات كوفيد-19 غالبية أمراض الجهاز التنفسي المبلغ عنها في المقاطعة (20.4 في المائة)، يليها الفيروس المخلوي التنفسي (7.9 في المائة)، والفيروس المعوي في الأنف (6.8 في المائة).

وفقًا لبوغوتش، في حين أنه من غير المرجح أن يعاني معظم المصابين بـCOVID-19 من أعراض حادة، فإن كبار السن في أونتاريو يظلون الأكثر تضرراً بشكل غير متناسب.
وقال: “إذا نظرت إلى البيانات، يمكنك أن ترى خطرًا واضحًا جدًا لدخول المستشفى والوفاة لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا، وخاصة أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا”.

RCI,GN

To read the article in English click this link

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: