Canada - كنداTop Sliderهجرة - Immigration

كندا تستقبل رقم قياسي من الطلاب الدوليين و تحتاج إلى “معجزة ” لتواكب الطلب على المنازل !

Canada needs to build 50 per cent more homes as Ottawa plans for higher immigration levels

في حين تستعد كندا لزيادة مستويات الهجرة، ذكر تقرير جديد أن البلاد ستحتاج إلى بناء منازل أكثر بنسبة 50 في المائة مما هو مخطط له لكي تواكب الطلب على المنازل.

وبحسب التقرير، الذي نشره اقتصاديون في Desjardins يوم ، فإنه من أجل مواكبة أهداف الهجرة للحكومة الفيدرالية “دون التسبب في زيادات كبيرة في أسعار المنازل”، يجب بناء 100,000 منزل سنويا في عامي 2023 و2024.

وكتب الاقتصاديون في التقرير: “زيادة المعروض من المساكن من شأنه أيضا أن يخفف الضغط عن الأسعار، ولكنه يتطلب تدخلا وتصميما غير عاديين في السياسة”.

تجدر الإشارة إلى أنه في الخريف الماضي، كشفت الحكومة الفيدرالية عن خطط لزيادة عدد المهاجرين إلى كندا، بهدف وصول 500 ألف قادم جديد سنويا بحلول عام 2025.

ويشير التقرير إلى أن هدف الحكومة الفيدرالية المتمثل في إنشاء 100 ألف وحدة سكنية جديدة على مدى السنوات الخمس المقبلة يقل عن 100 ألف منزل جديد مطلوب سنويا، ومع ذلك، تهدف حكومة أونتاريو إلى بناء 1.5 مليون منزل جديد في المقاطعة على مدار 10 سنوات بحلول عام 2031.

وإذا تمكنت المقاطعة من تحقيق هذا الهدف، يقول التقرير إن هذا يمكن أن يكون له تأثير تعويضي غير متناسب على متوسط سعر المنزل في كندا.

كما يعتمد الأمر أيضا على المكان الذي يقرر الوافدون الجدد الانتقال إليه، فإذا انتقلوا في الغالب إلى مقاطعات البراري Prairies، يقول الاقتصاديون إن هذا سيضع ضغوطا أقل على أسعار المساكن، مشيرين إلى أن انتقال المزيد من المهاجرين إلى هذه المقاطعات من شأنه أن يدعم نموا اقتصاديا أعلى هناك وعلى المستوى الوطني.

ومنذ عام 2018، استقبلت أونتاريو وبريتش كولومبيا أكبر حصة من المهاجرين، على الرغم من كونهما أيضا المقاطعتين اللتين لديهما أقل مساكن ميسورة التكلفة، وإذا استمرت هذه المقاطعات في استقبال معظم المهاجرين، يقول مؤلفو التقرير إن هذا يمكن أن يرفع الأسعار ويقوض القدرة على تحمل التكاليف هناك وعلى الصعيد الوطني”.

ويضيف التقرير أن خفض مستويات الهجرة إلى ما كانت عليه من 2018 إلى 2021 من شأنه أن يقلل من التأثير على أسعار المساكن، ومع ذلك، يؤكد الاقتصاديون على أن ارتفاع مستويات الهجرة لا يزال مطلوبا بشدة لمعالجة نقص العمالة وأنه “من الخطأ إلقاء اللوم على الهجرة باعتبارها السبب الرئيسي لارتفاع أسعار المنازل.

ويقول التقرير: “بدلا من اعتباره سببا للحد من الهجرة، يجب أن يكون حافزا لتقليل الحواجز أمام بناء المزيد من المساكن.. مساهمة المهاجرين في الاقتصاد الكندي تفوق تأثيرهم على سوق الإسكان”.

تظهر البيانات الجديدة الصادرة عن دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية (IRCC)، أن كندا رحبت برقم قياسي بلغ 551,405 طالبا دوليا من 184 دولة في عام 2022.

وزادت عدد تصاريح الدراسة الصادرة في السنوات الأخيرة.
وفي عام 2021، صدر ما مجموعه 444,260 تصريح دراسة جديد، بزيادة عن 400,600 في عام 2019.

واعتبارا من 31 ديسمبر 2022 ، يوجد 807,750 طالبا دوليا يحملون تصاريح دراسة سارية، وهو رقم قياسي آخر.
وفي عام 2019، كان هناك 637,860 طالبا دوليا في كندا يحملون تصاريح دراسة سارية، وانخفض هذا العدد في عام 2020، بسبب ضغوط الوباء، ثم انتعش في عام 2021 إلى إجمالي 617,315 طالبا دوليا في البلاد.

وهذه هي أكثر الدول المصدرة للطلاب الدوليين الجدد الذين دخلوا كندا في عام 2022:
• الهند (226,450 طالبا )
• الصين (52,165 طالبا )
• الفلبين (23,380 طالبا )
• فرنسا (16,725 طالبا )
• نيجيريا (16,195 طالبا )
• إيران (13,525 طالبا )
• كوريا (11,535 طالبا)
• اليابان (10,955 طالبا )
• المكسيك (10,405 طالبا )
• البرازيل (10,405 طالبا )

وأكثر الدول المصدرة للطلاب الدوليين الذين يعيشون بالفعل ويدرسون في كندا اعتبارا من 31 ديسمبر 2022، هي:
• الهند (319,130 طالبا )
• الصين (100,075 طالبا )
• الفلبين 32,455 طالبا )
• فرنسا (27,135 طالبا )
• نيجيريا (21,660 طالبا )
• إيران (21,115 طالبا )
• كوريا (16,505 طالبا )
• فيتنام (16,140 طالبا )
• المكسيك (14,930 طالبا )
• الولايات المتحدة (14,485 طالبا )

وبلغ عدد الطلاب الدوليين في المقاطعات في عام 2022
• أونتاريو (411,000 طالب)
• بريتش كولومبيا (164,000 طالب)
• كيبيك (93,000 طالب)
• ألبرتا (43,000 طالب)
• مانيتوبا (22,000 طالب)
• نوفا سكوشيا (20,850 طالبا )
• ساسكاتشوان (13,135 طالبا )
• نيو برونزويك (11,140 طالبا )
• نيوفاوندلاند ولابرادور (6175 طالبا )
• جزيرة الأمير إدوارد (4485 طالبا )

(CN24,CTV)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا :هذا ما يتوقعه الخبراء و يناير يسجل أكبر إنخفاض في مبيعات المنازل منذ عام 2009 ! 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: