Canada - كنداTop SliderWINDSOR

متوسط الإيجار في كندا يسجل رقماً قياسياً جديداً .. و زوجان يعيشان على متن سفينة سياحية لأنها أرخص !

Rent in Canada averaged $2078 in July

أظهر أحدث تقرير صادر عن شركة Rentals.ca، وصول متوسط الإيجار في كندا إلى مستوى قياسي جديد بلغ 2078 دولارا في يوليو.

ويمثل هذا زيادة بنسبة 1.8% في أسعار الإيجارات عن شهر يونيو، مما يعد أسرع نمو شهري في الأشهر الثمانية الماضية، حسبما جاء في التقرير.

وارتفع الإيجار بنسبة 8.9% مقارنة بالعالم الماضي، وهي أسرع وتيرة نمو خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ومقارنة بيوليو 2021، وجدت Rentals.ca أن متوسط الإيجارات في كندا ارتفع بنسبة 21%.

كما جاء في التقرير: “شهدت الإيجارات مزيدا من الضغوط التصاعدية الشهر الماضي، حيث سارع طلاب ما بعد المرحلة الثانوية إلى التوقيع على عقود الإيجار قبل فصل الخريف، ونما عدد السكان بمستوى قياسي، مع التوجه إلى الإيجار بدلا من شراء المنزل نتيجة رفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوى منذ 22 عاما”.

ووجد التقرير أن متوسط إيجارات الشقق سجل رقما قياسيا جديدا، حيث وصل إلى 2008 دولارات، وبذلك تجاوز 2000 دولار لأول مرة في يوليو.

وبلغ متوسط إيجارات الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة 1850 دولارا في يوليو، مقارنة بـ 2191 دولارا للشقق المكونة من غرفتي نوم، و2413 دولارا للشقق المكونة من ثلاث غرف نوم.

وكانت أرخص الوحدات السكنية هي الاستوديوهات، بمتوسط إيجار قدره 1445 دولارا.

يأتي هذا مع زيادة سنوية بنسبة 11.3% في إيجارات الشقق، وزيادة شهرية بنسبة 2%.

في الوقت نفسه، احتلت فانكوفر المركز الأول من حيث أعلى إيجار في جميع أنحاء البلاد، حيث وصل متوسط إيجار الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة إلى 3013 دولارا شهريا، وغرفتي النوم بسعر 3918 دولارا.

وتأتي تورنتو في المركز الثاني بمتوسط إيجار يبلغ 2592 دولارا للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة.

كما جاءت مدينة Burnaby في بريتش كولومبيا في المركز الثالث بمتوسط إيجار قدره 2541 دولارا للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة.

أما في مدينة وندسور فقد وصل متوسط إيجار الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة إلى 1,576 دولارا شهريا، وغرفتي النوم بسعر 1,961 دولارا.

في ما يلي لائحة تضم 35 مدينة كندية تتراوح بدلات الإيجار من 1000 إلى أكثر من 3000 آلاف دولار مع النسب المئوية للتغير إيجارات الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة أو غرفتي نوم.

إيجار

زوجان يعيشان على متن سفينة سياحية لأنها أرخص

زوجان في الخمسينيات من العمر يعيشان بشكل دائم على متن سفينة سياحية

تعيش Angelyn Burk البالغة من العمر 53 عاما، وزوجها Richard، أفضل أيام حياتهم وهم ينتقلون من سفينة إلى أخرى مقابل حوالي 100 دولار في الليلة.

وصفت عائلة Burk السفن السياحية بأنها موطنهما منذ مايو 2021 وليس لديهما أي خطط للعودة إلى حياتهما كمستأجرين، وكانت قد أخذت Angelyn أول رحلة بحرية لها في عام 1992 وحينها تغيرت أهدافها في الحياة إلى الأبد.

وقالت Angelyn: “كانت خطتنا الأصلية هي البقاء في بلدان مختلفة لمدة شهر في كل مرة ثم التقاعد في نهاية المطاف على السفن السياحية مع تقدمنا في السن”، ولكن قبل بضع سنوات، أدركت Angelyn أنها يمكن أن تبدأ في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعا.

وأضافت: “نحب السفر وكنا نبحث عن وسيلة للسفر باستمرار في فترة تقاعدنا تكون منطقية من الناحية المالية”، ولقد نظروا في الصفقات التي يمكن أن يجدوها من خلال عضوية الولاء ثم أخذوا في الاعتبار سعر البيع المحتمل لمنزلهم وأدركوا أن حلمهم كان ممكنا.

وبعملية حسابية بسيطة، وجد الزوجان أنه إذا حققا هدفهما المتمثل في إنفاق 100 دولار في الليلة للعيش على متن سفينة سياحية، فهذا يساوي 36500 دولار في السنة، ويبلغ متوسط سعر المنزل حاليا في Tukwila  حيث يعيش الزوجان – حوالي 607 آلاف دولار، ولنفترض أنهما انتقلا إلى هناك اليوم، وقاما بتمويل دفعة أولى بقيمة 20 في المئة من سعر المنزل، فإن الرهن العقاري سيكلفهما حوالي 44 ألف دولار في السنة.

وبالإضافة إلى ذلك، على متن سفينة سياحية، لا يتعين على الزوجين دفع ثمن البقالة.

وأكدت Angelyn أن الإبحار لا يشتمل على ضغوط السفر المعتادة، مثل تعقيدات حجز الفنادق والمطاعم والمواصلات.

ويسافر الزوجان بخفة مع حقيبتين فقط، وإذا احتاجا إلى أي شيء، فإنهما يشتريانه على متن السفينة أو في الميناء التالي.

وأوضح الزوجان أن الوجهات المفضلة لديهما، هي إيطاليا وكندا وأيسلندا وجزر الباهاما، ولكن أفضل وجهة لهم هي سنغافورة.

غرامة 50 ألف دولار لسمسارة رهن عقاري بعد تقديم مستندات مزورة 

واجهت سمسارة رهن عقاري سابقة، اعترفت بتزوير مستندات الدخل للعديد من العملاء، غرامة قدرها 50 ألف دولار، وفقا لهيئة الخدمات المالية في بريتش كولومبيا “BCFSA”.

وجاء في موقع BCFSA الإلكتروني يوم الأربعاء، إن رافيندر بيلن اعترفت بتقديم خطابات توظيف وكشوف رواتب مزيفة لدعم خمسة طلبات رهن عقاري مختلفة.

وحدث ذلك أثناء عملها لدى شركة Kraft Mortgages Canada Inc، بينما كانت تدير أعمالها تحت اسم Ravinder Kaur.

وجاء في بيان الحقائق المتفق عليه: “بين سبتمبر 2017 ويونيو 2018، أنشأت مستندات الدخل لدعم طلبات الرهن العقاري، ثم قدمت معلومات خاطئة للمقرضين بغرض الحصول على تمويل عقاري في خمسة طلبات منفصلة للرهن العقاري”.

وفي أربع من الحالات، قدمت خطابات توظيف على أنها من أصحاب عمل، على الرغم من أن بيلن تعرف أنهم لم يوظفوا المقترضين بالفعل.

وبالموافقة على الأمر، تنازلت بيلن عن حقها في جلسة استماع أو استئناف لقضيتها.

كما وافقت على دفع غرامة إدارية قدرها 50 ألف دولار لـ BCFSA.

ولم يتم ترخيص بيلن كوسيط للرهن العقاري منذ مارس 2020، و “لا تنوي العودة إلى مجال الرهن العقاري” ، وفقا لـ BCFSA.

w.catchcrooks.com.

To read the article in English press here

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: