Top SliderWorld - العالم

اوكرانيا تشكك.. وطهران ترفض تسليم الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة!

تزامن تحطم الطائرة الأوكرانية من طراز بوينغ 737 اليوم الأربعاء بعد إقلاعها من مطار الامام الخميني في طهران أثناء توجهها إلى العاصمة الأوكرانية كييف، مع الهجوم الصاروخي الايران على قواعد عسكرية تابعة لأميركا في العراق ردا على عملية اغتيال قائي فيلق القدس الايراني قاسم سليماني. وهو ما عزز فرضية اصابة الطائرة عم طريق الخطأ بالصواريخ الايرانية. وقد عثرت فرق البحث والإنقاذ الإيرانية على الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية التي تحطمت بعيد إقلاعها من مطار طهران الرئيسي، وفق ما أعلنت هيئة الطيران المدني الإيرانية. الا ان رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زادة، اعلن إن إيران لن تسلم الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية إلى شركة بوينغ المنتجة للطائرة. وأعلن التلفزيون الإيراني في وقت سابق اليوم، مقتل 176 راكباً، هم كل من كانوا على متن طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت، وسط ترجيحات متزايدة بتعرضها لانفجار.

وحددت كييف أن الطائرة المنكوبة كانت تقل 82 إيرانياً و63 كندياً و3 بريطانيين و3 من ألمانيا و4 من أفغانستان و10 من السويد و2 من أوكرانيا، إضافة إلى الطاقم المتكون من 9 أوكرانيين، فيما قالت الخطوط الأوكرانية إن الطائرة التي تحطمت في طهران جديدة وتم فحصها قبل يومين. وقالت السفارة الأوكرانية في إيران إن معلومات أولية تشير إلى أن عطلاً في المحرك، وليس هجوماً بصاروخ أو عملاً إرهابياً، تسبب في تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران. أوكرانيا تسحب أقوالها ولاحقا حذفت سفارة أوكرانيا في إيران إِشارة أولية إلى أن السبب وراء سقوط طائرة أوكرانية خارج طهران كان عطلا في المحرك. وأضافت في بيان ثانٍ أن الأسباب لم تعرف بعد، وأن أي تعليقات صدرت من قبل غير رسمية. ولدى سؤاله في مؤتمر صحافي في كييف عن احتمال سقوط الطائرة بواسطة صاروخ، حذر رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي هونشاروك من التكهنات حتى معرفة نتائج التحقيق. وأضاف أن أوكرانيا حظرت على شركات الطيران الوطنية عبور المجال الجوي الإيراني اعتبارا من التاسع من يناير/كانون الثاني. وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أفادت باشتعال النيران في الطائرة الأوكرانية، وسط ترجيحات بأنها أُسقطت، فيما أفادت بيانات الطائرات بأن سرعة صعود الطائرة الأوكرانية وتوقفها فجأة يعني أنها تعرضت لانفجار. وبحسب الصحيفة فإن الحادث وقع بعد إطلاق طهران لعدة صواريخ باليستية استهدفت بها قاعدتين أميركيتين بالعراق، وسط ترجيحات بأن تكون الطائرة قد أصابها صاروخ بالخطأ.

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق